Accessibility links

استطلاع: ثلث الأميركيين يعتقدون أن هوليوود لا تهتم بالأقليات والنساء


الأوسكار

الأوسكار

أظهر الاستطلاع السنوي لرويترز/أبسوس بشأن جوائز الأوسكار أن الترشيحات تفتقر هذا العام للتو. و قال ثلث الأميركيين المستطلعين إن هوليوود لا تهتم بالأقليات والنساء بشكل مناسب.

وقال 34 بالمئة من نحو 2000 شخص استطلعت آرائهم عبر الإنترنت إنهم يعتقدون أن هوليوود لديها مشكلة عامة مع الأقليات وقال 32 بالمئة إن عاصمة صناعة السينما تنأى بنفسها عن تقديم أفلام على مستوى الأوسكار تميل إليها الأقليات.

وقال نحو ثلثي الذين استطلعت آراؤهم من السود أو 62 بالمئة إن هوليوود لديها مشكلة مع الأقليات مقارنة مع 48 بالمئة من جماعات الأقليات مجتمعة.

وكانت النظرة لتناول قضايا المرأة أفضل قليلا بشكل عام إذ قال 32 بالمئة إن هوليوود لديها مشكلة مع النساء وأعرب 29 بالمئة عن اعتقادهم بأنها لم تنجح في صنع أفلام للأوسكار للجمهور من النساء.

لكن النساء شعرن بسلبية أكثر قليلا من الرجال عند السؤال عن وضع المرأة في صناعة السينما. وأعرب 28 بالمئة من الرجال و30 بالمئة من النساء عن اعتقادهم بأن هوليوود لم تقدم أفلاما للأوسكار عن النساء بالشكل الكافي.

وجاءت هذه النتائج بعد شهر من إعلان ترشيحات جوائز الأوسكار والتي لم تتضمن أحدا من ذوي البشرة الملونة ضمن الجوائز الأربعة الرئيسية للممثلين كما لم تظهر أي امرأة في قائمتي أفضل اخراج وافضل سيناريو فيما وصفه خبراء بأنه "الأوسكار الأكثر بياضا" منذ سنوات.

ويقام حفل توزيع جوائز الأوسكار مساء الأحد القادم.

وشمل استطلاع رويترز/ابسوس 1988 أمريكيا عبر الإنترنت في الفترة من 13 إلى 18 فبراير شباط وبلغ هامش الخطأ للعينة 2.5 بالمئة بالزيادة أو النقصان.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG