Accessibility links

logo-print

أعضاء في الكونغرس يطالبون بالاطلاع على البريد الإلكتروني الشخصي لكلينتون


هيلاري كلينتون

هيلاري كلينتون

أعلنت لجنة تحقيق في مجلس النواب الأميركي يسيطر عليها الجمهوريون الأربعاء أنها ستطلب من القضاء إلزام وزارة الخارجية بإطلاعها على الرسائل الالكترونية التي أرسلتها وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون من بريدها الإلكتروني الشخصي والمتعلقة بالاعتداء على القنصلية الأميركية في بنغازي.

وصرح رئيس لجنة التحقيق في الهجوم الذي استهدف القنصلية في 2012 النائب الجمهوري تري غودي للصحافيين أنه اكتشف "الأسبوع الماضي" أن وزارة الخارجية، التي تولت هيلاري كلينتون مقاليدها منذ 2009 ولغاية 2013، لم تتمكن من إرسال نسخ عن مراسلات الوزيرة السابقة لأن الأخيرة كانت تستخدم في مراسلاتها بريدا إلكترونيا شخصيا وليس البريد الحكومي.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز أفادت الاثنين أن كلينتون لم تكن تستخدم بريدا إلكترونيا حكوميا حين كانت وزيرة للخارجية، مما أثار سجالا حول شفافية عمل المرأة التي تبدو اليوم في واجهة المرشحين المحتملين لخوض السباق الرئاسي في 2016.

والأربعاء شددت المتحدثة باسم الخارجية ماري هارف على أن استخدام بريد إلكتروني خاص من قبل مسؤول حكومي ليس ممنوعا قانونا.

وبحسب نيويورك تايمز فإن وزارة الخارجية تسلمت مؤخرا من كلينتون 50 ألف مراسلة إلكترونية بقصد أرشفتها، ولكن الجمهوريين يقولون إن هذا لا يضمن أن كل المراسلات تم تسليمها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG