Accessibility links

روسيا: التزمنا قواعد السلامة خلال التحليق فوق مدمرة أميركية


المدمرة الأميركية يو إس إس دونالد كوك

المدمرة الأميركية يو إس إس دونالد كوك

أعلن الجيش الروسي الخميس أن الطائرات الحربية الروسية التي اتهمتها واشنطن بالتحليق بشكل "عدائي" على مسافة قريبة فوق مدمرة أميركية في بحر البلطيق التزمت بكل "قواعد السلامة".

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الجنرال ايغور كوناتشنكوف إن الطيارين الروس ابتعدوا بعد أن رصدوا السفينة الأميركية مع مراعاة كل قواعد السلامة، مشيرا إلى أن الأمر كان يتعلق "بطلعة تدريب".

وأضاف كوناتشنكوف أن مسار الطائرات الروسية كان فوق المنطقة التي كانت فيها المدمرة الأميركية يو إس إس دونالد كوك على بعد 70 كلم تقريبا من القاعدة العسكرية البحرية الروسية.

وتابع كوناتشنكوف "عندما نكون على مقربة من قاعدة بحرية تابعة للأسطول الروسي في البلطيق، فإن مبدأ حرية تنقل المدمرات الأميركية لا يحد من حرية تحليق المقاتلات الجوية الروسية".

إدانة أميركية (04:04 بتوقيت غرينيتش)

أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست الأربعاء أن الرئاسة على علم بأن طائرات روسية حلقت بشكل خطير بالقرب من مدمرة أميركية في بحر البلطيق.

وقال في إيجازه الصحافي اليومي "إن هذه الحادثة لا تتسق مع المعايير المهنية للعمليات العسكرية عن قرب في المياه الدولية والمجال الجوي الدولي".

وأكد ضرورة أن تنسجم أية عمليات عسكرية في وقت السلم مع تلك المعايير "وأن تنفذ بما يتفق مع حقوق الدول الأخرى وسلامة الطائرات والسفن".

وأوضحت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) على موقعها الرسمي أن طائرات روسية حلقت "عدة مرات وبشكل عدائي" بالقرب من المدمرة يو إس إس دونالد كوك.

وقالت إن مثل هذا النوع من التصرف "قد يؤدي إلى توتر العلاقات بين البلدين ووقوع حوادث".

المصدر: "راديو سوا"/ البنتاغون

XS
SM
MD
LG