Accessibility links

جمهوريون يطالبون إدارة أوباما بالوقوف مع العراق في وجه القاعدة


عناصر في شرطة الأنبار خلال دورية قرب مدينة حديثة - أرشيف

عناصر في شرطة الأنبار خلال دورية قرب مدينة حديثة - أرشيف

واشنطن- زيد بنيامين

طالب عضو في مجلس النواب الأميركي الإدارة الأميركية بإظهار التزامها الكامل بالوقوف مع العراق في مواجهته الحالية مع تنظيم القاعدة.

وانتقد رئيس لجنة خدمات القوات المسلحة في المجلس هيوارد مكين تصريحات وزير الخارجية جون كيري التي قال فيها إن المواجهة مع تنظيم القاعدة في العراق هي حرب تخص العراق وحده.

وقال مكين في بيان صحافي الإثنين إن مثل هذه التصريحات تبعث برسائل سلبية إلى أعداء الولايات المتحدة تقول فيها إن واشنطن ستقوم بدور "المتفرج فقط في وقت يبدي هؤلاء الأعداء كإيران استعدادهم للمشاركة في هذه الحرب ضد الدولة الإسلامية في العراق والشام".

وقال هيوارد مكين إن سماح التنظيمات المتشددة بالازدهار في الدول الديمقراطية يمثل خطرا على الأمن القومي الأميركي

وطالب الرئيس باراك أوباما والوزير كيري بإظهار التزام واشنطن الكامل بالقتال إلى جانب حليفها العراق في مواجهته مع عدو مشترك هو القاعدة.

في سياق متصل، حذر معهد دراسات الحرب في واشنطن من إمكانية امتداد المواجهات مع تنظيم القاعدة في العراق إلى محافظتي صلاح الدين ونينوى مع انشغال القوات الخاصة العراقية بالقتال في محافظة الأنبار غربي البلاد.

وتوقع المعهد في تحليل أصدره الإثنين أن تستغرق المواجهة مع الدولة الإسلامية في العراق والشام وقتا طويلا، وحذر من تداعيات الهجوم على مدينة الفلوجة الذي قد يفتح جبهات أخرى لسنة غاضبين شمال العاصمة العراقية.

وأشار المعهد إلى أن الجهد الحكومي لاستعادة مدن الأنبار من تنظيم القاعدة يواجه عائقا آخر يتمثل في الانقسامات داخل معسكر العشائر المساندة للقوات الحكومية حيث لا يمكن للجيش العراقي أو القوات الخاصة تحقيق تقدم في الفلوجة أو الرمادي من دون دعم مقاتلي العشائر المتحالفة معها.

استمع إلى التقرير الصوتي لمراسل "راديو سوا" من واشنطن زيد بنيامين:

XS
SM
MD
LG