Accessibility links

قتيلان ومفقود في سقوط مروحية للبحرية الأميركية بفرجينيا


مروحية أميركية

مروحية أميركية

لقي شخصان مصرعهما وفقد أثر شخص آخر في حادث سقوط مروحية تابعة للبحرية الأميركية في البحر صباح الأربعاء قبالة نورفولك بولاية فرجينيا، حسب ما ذكر مسؤول في البحرية.

وقال المسؤول إن اثنين من طاقم المروحية قتلا ونقل اثنان آخران إلى المستشفى في نورفلوك حالة أحدهما خطرة.

ولا تزال مروحيتان وسفينة دورية تابعة لخفر السواحل في عملية بحث عن الشخص الخامس، بينما فتحت السلطات تحقيقا لمعرفة ملابساته.

تحطم مروحية أخرى

ويأتي هذا الحادث غداة تحطم مروحية عسكرية أميركية أخرى في منطقة نورفولك الساحلية في بريطانيا، ما أسفر عن مصرع أفراد طاقمها الأربعة.

وقد تحطمت المروحية التابعة لسلاح الجو الأميركي أثناء عملية تدريب في منطقة مستنقعات ترافقها مروحية أخرى كانت تشارك أيضا في مهمة التدريب.

وقال كبير مراقبي الشرطة البريطانية بوب سكالي إن فريقا من المحققين الأميركيين والبريطانيين يحاولون معرفة عما إذا كان ثمة رابط بين المروحيتين.

وقال "أنا لا اعتقد أن هناك أي رابط ولكن يجب ألا نستبق التحقيق بالتوقعات".

وقد أغلقت السطات البريطانية منطقة الحادث أمام المتنزهين، لأن المروحية كانت تحتوي على ذخيرة "ولكن وجود الرصاص يشكل خطرا على الجمهور الذي اعتاد زيارة المنطقة لمراقبة الطيور والقيام بنشاطات في الطبيعة".

تحطم مروحية عسكرية أميركية في فرجينيا ( آخر تحديث في 19:37 غرينيتش)

سقطت مروحية تابعة للبحرية الأميركية في البحر الأربعاء قبالة نورفولك بولاية فرجينيا وعلى متنها خمسة أشخاص تمكنت أجهزة الاسعاف من إنقاذ أربعة منهم سريعا، وفق ما أعلنت البحرية.

وتحطمت المروحية من طراز "ام اتش 53 اي" لسبب غير معروف قرابة الساعة 11,30 (16,30 ت غ) قبالة القاعدة البحرية الأميركية الكبيرة.

وقال مسؤول في البحرية لوكالة الصحافة الفرنسية إن عمليات البحث للعثور على الشخص الخامس لازالت جارية.

وأوضح أن المروحية كانت تقوم "بتدريب روتيني" أثناء وقوع الحادث.

ويأتي هذا الحادث غداة تحطم مروحية عسكرية أميركية أخرى في بريطانيا، ما أدى إلى مقتل أفراد طاقمها الأربعة.
XS
SM
MD
LG