Accessibility links

كيري: ندرس إمكانية استقبال مزيد من اللاجئين السوريين


كيري يتحدث أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب-أرشيف

كيري يتحدث أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب-أرشيف

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء إن بلاده تبحث إمكانية استقبال مزيد من اللاجئين السوريين الفارين من الحرب الدائرة في بلادهم.

وأضاف كيري عقب لقاء مع اعضاء الكونغرس الأميركي أن الولايات المتحدة " ملتزمة بزيادة الأعداد من اللاجئين السوريين الذين، وندرس بدقة العدد الذي نستطيع التعامل معه".

ومنذ اندلاع الحرب في سورية، لم يتجاوز عد السوريين الذين قبلتهم الولايات المتحدة 1500 شخص. وأحال رئيس المفوضية العليا للاجئين التابعيين للأمم المتحدة نحو 15 ألف لاجئ سوري من مخيمات اللجوء في الشرق الأوسط إلى واشنطن لإعادة توطينهم هناك.

مباحثات لتمويل استقبال اللاجئين

ويجري كيري وعدد من المسؤولين محادثات مع الكونغرس الذي سيوافق في النهاية على تمويل استقبال اللاجئين. وصرح كيري بأن "الرئيس أوباما أوضح أنه يريد أن تبذل الولايات المتحدة أقصى جهدها، خاصة وأنها دائما ما تأخذ دور القيادة فيما يتعلق بالقضايا الإنسانية مثل قضية اللاجئين".

وتقبل الولايات المتحدة نحو 70 ألف لاجئ من مناطق النزاع والاضطهاد في كل عام، إلا أنها تباطأت في قبول السوريين.

ويتوقع أن يعلن البيت الأبيض توقعاته بخصوص إعادة توطين اللاجئين السوريين نهاية الشهر الحالي، وذلك بعد أن تعرضت واشنطن لضغوط من المجتمع الدولي بضرورة التحرك في مجال مساعدة اللاجئين واستيعابهم، خاصة بعد انتشار الصور الصادمة لطفل سوري وجد متوفيا على أحد الشواطئ التركية.

ويخضع اللاجئون من سورية لعملية تدقيق أمنية صارمة في الولايات المحتدة لاستبعاد أي متشددين حتى بعد تسجيلهم لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

وفي سياق متصل، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في تصريحات صحافية سابقة، إن الأوضاع المتردية داخل سورية ودول الجوار، تدفع الآلاف من السوريين للمخاطرة بكل شيء في رحلات محفوفة بالمخاطر نحو أوروبا.

وأوضح في هذا الشأن، أن التقارير الدورية أظهرت زيادة ملحوظة في تدهور أوضاع اللاجئين في الأردن ولبنان، وسط نقص التمويل لبرامج اللجوء.

وكانت منظمات الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة الدولية قد حذرت من تفاقم أزمة اللاجئين السوريين مع تزايد أعداد المهاجرين إلى أوروبا. وانتقدت تلك المنظمات تباطؤ الدول الغربية في استيعاب اللاجئين الفارين من ظروف الحرب في سورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG