Accessibility links

ضربة جوية أميركية تستهدف قياديا في حركة الشباب في الصومال


صورة لطائرة أميركة بدون طيار من طراز أم -كيو 9

صورة لطائرة أميركة بدون طيار من طراز أم -كيو 9

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الجمعة شن الولايات المتحدة ضربة جوية استهدفت قياديا كبيرا في حركة الشباب الإسلامية في الصومال وهي في طور تقييم نتيجتها.

وقال ستيفن وورن المتحدث باسم الوزارة إن العملية التي لم ينتشر فيها أي جندي أميركي على الأرض استهدفت "هدفا مهما" لحركة الشباب.

وتابع وورن "نحن في صدد تقييم نتائج هذه العملية وسندلي بمزيد من المعلومات حين تستدعي الضرورة".

وأوضح مسؤول في وزارة الدفاع لوكالة الصحافة الفرنسية أن الضربة نفذت بواسطة طائرة من دون طيار.

تقرير: الضربة استهدفت أحد مخططي هجوم وست غيت

ورفضت وزارة الدفاع الأميركية التعليق على معلومات صحافية مفادها أن الضربة استهدفت آدن غرار أحد المخططين للهجوم الذي شن على مركز وست غيت التجاري في نيروبي في أيلول/سبتمبر 2013 وأسفر عن 67 قتيلا.

وقال مسؤولون إن الضربة الأميركية استهدفت سيارة قرب مدينة بيداوة التي تبعد حوالى 220 كيلومترا شمال غرب مقديشو. واستعادت القوات الإثيوبية هذه المدينة في شباط/فبراير 2012 بعدما سيطر عليها الشباب لثلاثة أعوام.

وسبق أن قتلت الولايات المتحدة مسؤولا في حركة الشباب في 31 كانون الثاني/يناير الفائت. فقد أسفر صاروخ هيلفاير أطلقته طائرة من دون طيار عن مقتل يوسف دهيق الذي قال البنتاغون إنه "مسؤول العمليات الخارجية والتخطيط لشؤون الاستخبارات والأمن" لدى المتمردين.


المصدر: وكالات، wsj.com

XS
SM
MD
LG