Accessibility links

السلطات الأميركية تقر باستخدام طائرات من دون طيار في عمليات داخلية


طائرة من دون طيار تابعة لسلاح الجو الأميركي

طائرة من دون طيار تابعة لسلاح الجو الأميركي

قال مكتب التحقيقات الفيدرالية إنه يستخدم طائرات من دون طيران لتنفيذ عمليات في الأراضي الأميركية، لكنه أكد أن نطاق استخدامها محدود جدا.

وقال مدير المكتب روبرت مولر في جلسة استماع في مجلس الشيوخ، إن تلك الطائرات على نطاق ضيق في تنفيذ عمليات مراقبة، مشيرا إلى أن استخدام هذه التكنولوجيا أمر جديد نسبيا، وأن المكتب بدأ في وضع سياسة وإرشادات تشغيلية لهذه الطائرات.
ولم يكشف مولر ما إذا كان المكتب ينفذ عمليات المراقبة تلك استنادا إلى مذكرات قضائية.
مواقف معترضة على استخدام الطائرات
وفي سياق المواقف المتعلقة بالموضوع، قال السيناتور تشاك غراسلي إن وزير العدل إيريك هولدر أبلغه أن إدارة مكافحة المخدرات ومكتب مراقبة الكحول والتبغ والأسلحة والمتفجرات "اشترت طائرات من دون طيار ويفكر في استخدامها في تطبيق العدالة".
وأضاف غراسلي لشبكة CNN بعد الجلسة إن الخصوصية التي يتمتع بها المواطن الأميركي باتت معرضة للخطر، وأضاف أنه "إذا كان هناك سبب يتعلق بتطبيق القانون بصورة مشروعة يبرر استخدام تلك الطائرات، فيجب أن يصرحوا بذلك".
وتابع أن انعدام الثقة في الحكومة يزيد من الشكوك بشان التجسس الداخلي خاصة بعد الكشف في الآونة الأخيرة عن برامج مراقبة تجمع بيانات خاصة بالاتصالات الهاتفية واتصالات الانترنت.
وأضاف "بسبب انعدام الثقة هذا علينا أن نوضح هذه الأمور. وللناس الحق في أن يعرفوا".
كما أعرب السيناتور الجمهوري راند بول عن قلقه بشان عمليات المراقبة، وقال إن الطائرات من دون طيار يجب ألا تستخدم دون مذكرة تفتيش من السلطات القضائية.
كذلك، أبدى مشرعون من الحزب الديمقراطي قلقا بشان استخدام هذه الطائرات. فقالت السناتور دايان فاينستاين إنها تعتقد أن هذه الطائرات "تشكل أكبر تهديد لخصوصية الأميركيين. ولا توجد الكثير من القوانين التي تحكم استخدامها".
وأمر الكونغرس إدارة الطيران الفيدرالية بفتح الأجواء للطائرات من دون طيار بحلول أكتوبر/ تشرين الأول 2015.
XS
SM
MD
LG