Accessibility links

أوباما يجيز الاستعانة بالحرس الوطني لمكافحة إيبولا


اجتماع يترأسه الرئيس باراك أوباما حول مكافحة إيبولا

اجتماع يترأسه الرئيس باراك أوباما حول مكافحة إيبولا

أعطى الرئيس باراك أوباما الخميس الضوء الأخضر لوزارة الدفاع للاستعانة بقوات الاحتياط والحرس الوطني الأميركي إذا لزم الأمر من أجل دعم جهود مكافحة فيروس إيبولا في غرب إفريقيا.

وأوضح الرئيس أوباما في خطاب موجه للنواب في الكونغرس أنه سيتم اللجوء إلى عدد غير محدد من قوات الاحتياط من أجل مساعدة الطاقم النشط في مكافحة إيبولا.

وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة التزمت مسبقا بإرسال 4000 جندي إلى غرب إفريقيا لتقديم الدعم اللوجيستي والمساعدة على وقف تفشي الفيروس القاتل.

وحسبما جاء في رسالة الرئيس إلى الكونغرس، من الممكن الاستعانة بالمهندسين أو خبراء الاتصالات أو غيرهم في هذه المهمة، مؤكدا أنه لم يتم بعد تحديد نوع الوحدات التي سوف يتم إرسالها. غير أن هذه الوحدات لن يكون تقدم الرعاية الصحية المباشرة.

وللتذكير، قتل فيروس إيبولا إلى غاية الآن 4500 شخصا، معظمهم في ليبيريا وسيرا ليون وغينيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG