Accessibility links

logo-print

إغلاق السفارة الأميركية في غامبيا


وزارة الخارجية الأميركية

وزارة الخارجية الأميركية

أغلقت السفارة الأميركية في عاصمة غامبيا بانجول، وتوقفت عن تقديم الخدمات باستثناء الضرورية، بعد أن قررت السلطات الغامبية التوقف عن حمايتها.

ولم يعرف على الفور سبب قرار حكومة الرئيس يحيى جامع اتخاذ هذه الخطوة، إلا أن واشنطن كانت انتقدت سجل غامبيا في حقوق الإنسان.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن لوكالة الصحافة الفرنسية إن بلاده أبلغت غامبيا قلقها بشأن سحب حماية الشرطة.

وأضاف: "سنواصل مراقبة الوضع عن كثب وتقييمه مع تطور الأحداث (...) وبعثت السفارة الأميركية برسالة أمنية إلى المواطنين لإبلاغهم بإغلاق السفارة".

ويأتي ذلك وسط خلاف بشأن اعتقال غامبيا مواطنة أميركية أثناء زيارتها أقاربها في البلاد.

واعتقلت فانتا داربو جاوارا (45 عاما) الحاصلة على الجنسية الأميركية في 16 نيسان/أبريل، بعد احتجاج للمعارضة.

وقالت عائلتها للإعلام الأميركي إنها لم تشارك في الاحتجاج وكانت تنتظر سيارة أجرة عندما اعتقلتها الشرطة وضربتها.

في المقابل، قال رئيس الحزب المعارض الرئيسي في غامبيا إن جاوارا اعتقلت في منزل أحد محامي حقوق الإنسان.

ولم يكشف مسؤول وزارة الخارجية عما إذا كان سحب الشرطة عن السفارة يتعلق بالخلاف حول اعتقال جاوارا.

وقال: "سنواصل متابعة القضية وتوفير كل المساعدة القنصلية الممكنة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG