Accessibility links

البيت الأبيض: لم نتعرف بعد على مصدر عملية القرصنة المعلوماتية


قرصنة الكترونية- أرشيف

قرصنة الكترونية- أرشيف

أفاد البيت الأبيض الجمعة بأنه لم تتوفر بعد أي معلومات حول مصدر عملية القرصنة المعلوماتية التي طالت المعطيات الشخصية لأربعة ملايين موظف فدرالي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن البحث مازال جاريا بشأن هذا "التوغل الالكتروني".

وأضاف إيرنست أن مكتب إدارة شؤون الموظفين، الذي يدير شؤون موظفي الحكومة ويمنح الاعتمادات لأعضائها، سيشرع ابتداء من الاثنين في إبلاغ الموظفين الذين من المحتمل تعرض معطياتهم للقرصنة.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست الخميس أن هذا الاختراق قد يكون من فعل قراصنة صينيين، مضيفة أن هذه العملية تمت في كانون الأول/ديسمبر 2014.

ولجأ مكتب إدارة شؤون الموظفين إلى استخدام أجهزة إعلامية جديدة خلال الأشهر الأخيرة أتاحت له رصد هذا الهجوم بعد أربعة أشهر من شنه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG