Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض: استراتيجية محاربة داعش لن تتغير


المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست

المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست

جدد البيت الأبيض تأكيد مضي الرئيس باراك أوباما قدما في استراتيجيته للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست خلال مؤتمر صحافي في واشنطن الأربعاء إن الرئيس لا يزال يطبق استراتيجية تضمن العمل مع المجتمع الدولي لدعم قوات الأمن العراقية في مواجهة داعش.

وأشار إلى أن هذه الاستراتيجية أظهرت بعض التقدم، إلا أن هناك كثيرا مما ينبغي القيام به.

وأكد إرنست أن الأخطاء في هذه الاستراتيجية لا تبرر استبدالها رغم استطلاعات الرأي، لأن اعتمادها لا يستند على الاستطلاعات الشهرية وإنما على المصلحة القومية.

وقد أظهر استطلاع للرأي نشرته مؤخرا شبكة إيه بي سي وصحيفة واشنطن بوست أن 64 في المئة من الأميركيين غير راضين عن جدوى الحرب التي يشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد داعش في العراق.

وتشير النتائج إلى أن هذه الآراء لا تحمل الرئيس وحده المسؤولية في تقدم التنظيم الفترة الماضية، إذ أن 40 في المئة يلقون باللوم على سياسته العسكرية، في حين حمل 38 في المئة الجيش العراقي هذه المسؤولية.

المصدر: صحف ووكالات

XS
SM
MD
LG