Accessibility links

أوباما إلى فلينت الأربعاء.. وماري أول من يعلم


متطوعون يوزعون عبوات المياه في فلينت

متطوعون يوزعون عبوات المياه في فلينت

أجاب الرئيس باراك أوباما على رسالة طفلة من مدينة فلينت بمشيغان، أرادت إثارة اهتمامه بمشكلة هذه المدينة التي تعاني من تلوث المياه بكميات كبيرة من الرصاص.

أوباما كتب للطفلة التي تعرف في مدينتها بـ "سيدة فلينت الصغيرة"، بأنه يريدها أن تكون أول من يعلم بأنه سيتوجه إلى فلينت في الرابع من أيار/مايو، حيث سيستمع مباشرة من سكان المدينة عن الأزمة الصحية العامة.

وسيطلع هناك على الجهود الاتحادية للمساعدة في تلبية احتياجات الناس، والتحدث مباشرة مع الأهالي.

وكتب الرئيس لـ"سيدة فلينت الصغيرة" أن ليس هناك رتبة أكثر أهمية من المواطن، في أميركا.

هنا نص رسالة أوباما:

وكانت الطفلة ماري كوبني قد كتبت إلى الرئيس أوباما الشهر الماضي، ما إذا كان بإمكانها رؤيته خلال رحلة لها إلى العاصمة واشنطن، رغم شدة انشغالاته.

وقالت في رسالتها إنها واحدة من الأطفال الذين يتأثرون بمياه فلينت، وإنها تبذل قصارى جهدها في الاحتجاج والتحدث لجميع الأطفال الذين يعيشون في هذه المدينة.

المصدر: موقع الحرة/البيت الأبيض

XS
SM
MD
LG