Accessibility links

من الموصل.. أميركيون: نتقاسم الطعام والحلوى مع العراقيين


جنود أميركيون في قاعدة القيارة العراقية

ساهم عمل الجنود الأميركيين المكلفين بدعم وتدريب القوات العراقية المشاركة في معركة تحرير الموصل، في تكون رابطة إنسانية عميقة بين الجانبين، وفق تقرير صحيفة "ستارز أند سترايبز" الأميركية الجمعة.

ففي تصريح للصحيفة الصادرة عن وزارة الدفاع الأميركية، قال الرقيب جيمي بادوك، أحد المشرفين على عملية الموصل، إنه يشعر بأهمية الدور الذي يؤديه في العراق والأثر الإيجابي الذي تحدثه القوات الأميركية هناك.

وسمح التنقل من بغداد إلى أربيل ثم برطلة بالقرب من المعركة الدائرة لتحرير الموصل، للجنود الأميركيين بالتعرف على الحياة اليومية في العراق.

ويرسم الرقيب أول براين بيلي صورة لتعاملاته اليومية مع العراقيين، قائلا إن أفراد القوات الأميركية عادة ما يتناولون الطعام معهم، مشيرا إلى أن الجنود العراقيين يتقاسمون معهم كميات كبيرة من الأرز والخبر الطازج، فيما يتشارك معهم الأميركيون الحلوى والأطعمة التي تأتيهم من منازلهم.

ووصف بيلي السكان المحليين والقوات العراقية الموجودة بالقرب من عناصر القوات الأميركية بـ "الجيران"، مؤكدا ترحيب العراقيين بالمساعدة التي يتلقونها.

وفي علامة أخرى على الثقة المتبادلة بين الطرفين، دعا العراقيون الجنود الأميركيين إلى قداس عيد الميلاد بمدينة برطلة المحررة حديثا من تنظيم داعش، بحسب الصحيفة.

المصدر: Stars and Stripes

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG