Accessibility links

logo-print

قرصنة معطيات أربعة ملايين موظف فدرالي في أميركا


عناصر في مكتب التحقيقات الفدرالي

عناصر في مكتب التحقيقات الفدرالي

أعلنت الحكومة الأميركية الخميس رصد عمليات قرصنة معلوماتية طالت المعطيات الشخصية لأربعة ملايين موظف فدرالي.

وتم رصد هذا "التوغل الالكتروني" في نيسان/أبريل 2015 من قبل مكتب إدارة شؤون الموظفين الذي يدير شؤون موظفي الحكومة ويمنح الاعتمادات لأعضائها.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن هذا الاختراق قد يكون من فعل قراصنة صينيين، مضيفة أن هذه العملية تمت في كانون الأول/ديسمبر 2014.

ولجأ مكتب إدارة شؤون الموظفين إلى استخدام أجهزة إعلامية جديدة خلال الأشهر الأخيرة أتاحت له رصد هذا الهجوم بعد أربعة أشهر من شنه.

وقال مكتب التحقيقات الفدرالي إنه يحقق في هذه القضية و"يأخذ على محمل الجد كل الهجمات المحتملة ضد أنظمة القطاعين العام والخاص".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG