Accessibility links

logo-print

جنرال أميركي: الغارة على مستشفى في أفغانستان 'خطأ بشري'


جنود أميركيون في قاعدة عسكرية في أفغانستان

جنود أميركيون في قاعدة عسكرية في أفغانستان

قال الجنرال الأميركي جون كامبل الأربعاء لدى إعلانه خلاصات تحقيق وزارة الدفاع إن سبب الغارة الأميركية على مستشفى منظمة أطباء بلا حدود في أفغانستان التي أوقعت 30 قتيلا "خطأ بشري".

وأوضح كامبل قائد 13 ألف جندي تابعين للحلف الأطلسي في أفغانستان أن عقوبات ستتخذ، مشيرا إلى أن بعض قواعد الاشتباك لم يتم احترامها.

وأضاف الجنرال أنه "تم الخلط بين المستشفى وهدف آخر من قبل العاملين الأميركيين الذين اعتقدوا أنهم بصدد قصف مبنى آخر يبعد بضع مئات من الأمتار عن المكان، حيث تم إبلاغهم بوجود مقاتلين".

وتشير خلاصة التحقيق إلى أن "العاملين الذين أمروا بالغارة ونفذوها من الجو لم يتخذوا الإجراءات المناسبة للتثبت من أن هذا المكان كان هدفا مشروعا".

وطالبت منظمة أطباء بلا حدود بتحقيق دولي مستقل حول الوقائع التي هي أصلا محل ثلاثة تحقيقات، لوزارة الدفاع والحلف الأطلسي والقوات الأفغانية.

يذكر أن مستشفى أطباء بلا حدود في قندوز بشمال أفغانستان تعرض لغارة للقوات الخاصة الأميركية، في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG