Accessibility links

والدا الرهينة الأميركي كاسينغ يناشدان داعش إطلاق سراحه


والدا الرهينة الأميركي بيتر كاسيغ

والدا الرهينة الأميركي بيتر كاسيغ

ناشدا والدا موظف الإغاثة الأميركي المحتجز لدى تنظيم الدولة الإسلامية داعش السبت مختطفيه إطلاق سراحه.

وفي شريط فيديو، قال إيد كاسيغ، والد الجندي السابق بيتر كاسيغ، الذي أنشأ منظمة خيرية لإغاثة ضحايا النزاع السوري "نناشد الخاطفين الرأفة بابننا واستخدام نفوذهم للإفراج عنه".

وقال إيد وزوجته بولا "بينما يحتفل المسلمون في العالم ومن بينهم ابننا عبد الرحمن كاسيغ بعيد الأضحى، وبتضحية إبراهيم، ورحمة الله، نناشد محتجزي ابننا أن يظهروا هذه الرحمة ويطلقوا سراحه".

ويعتقد أن بيتر قد اعتنق الدين الإسلامي خلال فترة اعتقاله وغير اسمه إلى عبد الرحمن.

وتقول صحيفة اندبندنت البريطانية إن كاسيغ أسس منظمة "سيرا" الإغاثية بعد إنهاء خدمته العسكرية.

وتتولى المنظمة إيصال المساعدات كالأغطية والمواقد والوقود للاجئين السوريين.

وقد أثرت رحلته للبنان خلال دراسته الجامعية على شخصيته كثيرا، كما تقول الصحيفة.

وعن المساعدات التي يقدمه من خلال "سيرا"، نقل عن الجندي الأميركي السابق قوله " إننا نهدف إلى أن نظهر للناس أننا مهتمون بهم وباحتياجاتهم".

وفي لقاء سابق مع مجلة تايم ، قال بيتر إنه تأثر بدفء المشاعر خلال عمله في المنظمة: "لم أقابل رجلا أو امرأة أو طفل إلا وألقى ابتسامة أو قال رسالة قوة وأمل".

وكان تنظيم داعش بث تسجيل فيديو الجمعة لإعدام الرهينة البريطاني آلان هينينغ ردا على الضربات الجوية البريطانية ضده في العراق، متوعدا بإعدام كاسيغ.

المصدر: صحف ووكالات

XS
SM
MD
LG