Accessibility links

تعديلات مقترحة على مشروع قانون يحدد الدعم العسكري الأميركي للعراق


رئيس لجنة الخدمات المسلحة في مجلس النواب الأميركي ماك ثورنبيري

رئيس لجنة الخدمات المسلحة في مجلس النواب الأميركي ماك ثورنبيري

اقترح رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأميركي ماك ثورنبيري، تعديلات على بنود تضمنها مشروع ميزانية الدفاع لـ2016، بشأن الدعم العسكري الأميركي للعراق.

وأثارت البنود المتعلقة بهذا الدعم غضبا في العراق، لا سيما وأنها تفرض شروطا على حكومة بغداد لقاء الحصول على الدعم، أبرزها إعطاء السنة والأكراد دورا أكبر في صنع القرار، وإلا فإن الولايات المتحدة قد تمدهما بالسلاح دون الرجوع إلى بغداد.واعتبرت وزارة الخارجية العراقية ما ورد في المشروع استهدافا واضحا لوحدة الشعب العراقي ومساسا بالسيادة، رغم أن واشنطن حاولت تهدئة المخاوف.

وقال ثورنبيري في تصريحات صحافية الثلاثاء، إن التعديلات المقترحة تهدف إلى توضيح "أننا لا نحاول تقسيم العراق أو التعامل مع الأطراف داخله على أنها دول منفصلة"، بل تشجيع جميع هذه الأطراف على محاربة عدو مشترك يمثله تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

وشدد على أن بنود المشروع المتعلقة بالدعم العسكري الأميركي للعراق، لا تستهدف التدخل في القرارات السيادية التي يتخذها العراقيون بشأن أوضاع بلادهم، مؤكدا أن القلق الذي أبدته بعض القوى السياسية العراقية من مشروع الميزانية بني على "تفسيرات غير صحيحة".

ومن المقرر أن يناقش مجلس النواب الأميركي مشروع قانون ميزانية الدفاع الأميركية لـ2016 الأربعاء.


مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:


المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG