Accessibility links

logo-print

مجلس النواب الأميركي يصادق على مشروع قانون لتمويل الحكومة الفدرالية


مبنى الكونغرس الأميركي

مبنى الكونغرس الأميركي

وافق مجلس النواب الأميركي يوم الأربعاء على مشروع قانون يقضي بتمويل الحكومة الفدرالية حتى سبتمبر/أيلول القادم وذلك في خطوة أولى تعزز من فرص التوصل لتسوية للأزمة التي سيحدثها التوقف الجزئي للخدمات العامة اعتبارا من نهاية الشهر الجاري.

وصوت مجلس النواب ذو الغالبية الجمهورية بغالبية 267 صوتا مقابل اعتراض 151 على تمويل الحكومة الفدرالية حتى انتهاء السنة المالية الجارية في 30 سبتمبر/أيلول على قاعدة مستوى النفقات الراهنة.

ولا يحق للحكومة الفدرالية أن تعمل سوى حتى 27 مارس/آذار الجاري التزاما بقانون تمويل تم التصويت عليه في سبتمبر/أيلول الماضي، ومن ثم فإنه في حال عدم إقرار هذا المشروع من مجلس الشيوخ أيضا ومصادقة الرئيس باراك أوباما عليه قبل حلول هذه المهلة فإن الخدمات العامة غير الأساسية ستتوقف بالكامل.

وليست هذه المرة الأولى التي تواجه فيها الولايات المتحدة هذه الأزمة إذ سبق أن توقفت الخدمات العامة غير الأساسية طيلة 21 يوما مع نهاية 1995 بسبب معركة مماثلة بين الرئيس الديموقراطي الأسبق بيل كلينتون ومجلس النواب الجمهوري.

ومن المقرر أن يصوت مجلس الشيوخ بغالبيته الديموقراطية الأسبوع المقبل على صيغة أعدها لمشروع القانون، وينبغي أن يصل المجلسان إلى صياغة واحدة قبل أن يتمكن الرئيس باراك أوباما من المصادقة على القانون.

وكانت إدارة الرئيس أوباما قد استبقت تصويت مجلس النواب على مشروع القانون بالتعبير عن "قلقها الكبير حيال تداعيات هذا القانون"، لاسيما وأنه لن يلغي الاقتطاعات التلقائية في الموازنة التي دخلت حيز التنفيذ يوم الجمعة الماضي.
XS
SM
MD
LG