Accessibility links

الساحل الشرقي الأميركي يستعد لإعصار واكين


صورة ملتقطة بالأقمار الاصطناعية لإعصار واكين خلال مروره بجزر باهاماس

صورة ملتقطة بالأقمار الاصطناعية لإعصار واكين خلال مروره بجزر باهاماس

يستعد الساحل الشرقي للولايات المتحدة لمواجهة إعصار واكين الذي قال علماء الأرصاد إنه قد يضرب اليابسة بحلول نهاية الأسبوع الجاري.

وحذرت السلطات في ولايات نيويورك ونيوجيرزي وفرجينيا ونورث كارولاينا من أن اقتراب الإعصار الذي بلغ الدرجة الثالثة (الخامسة هي الأقوى)، من السواحل الأميركية، سيأتي بأمطار غزيرة وعواصف رعدية، وقد يؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي وإغلاق الطرقات بسبب الفيضانات.

وفي نورث كارولاينا، ارتفعت أكياس الرمل عند الطرق الساحلية تحسبا للأمواج العاتية في الولاية التي يرجح أن تكون أول المناطق التي يلامسها الإعصار إذا ضرب اليابسة فعلا. وأعلن حاكم ولاية فرجينيا حالة الطوارئ، استعدادا للإعصار.

ويتوقع أن يأخذ الإعصار مساره إلى الشمال باتجاه السواحل الأميركية بحلول ليل الخميس أو السبت، بعد أن مر بجزر باهاماس.

وازدادت قوة الإعصار في المحيط الأطلسي، ووصلت سرعة رياحه إلى 120 ميلا في الساعة، ومن المتوقع أن تتراوح قوة رياحه الخميس ما بين 130 إلى 156 ميلا في الساعة.

وقد يحول الإعصار مساره ويعود إلى البحر، لكن حتى في هذه الحالة فإن مناطق الساحل الشرقي الأميركي ستشهد سقوط أمطار ترافقها رياح قوية.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG