Accessibility links

في عيد الاستقلال.. أوباما: أميركا وطن المهاجرين


الرئيس باراك أوباما يحضر حفل تأدية المواطنين الجدد للقسم

الرئيس باراك أوباما يحضر حفل تأدية المواطنين الجدد للقسم

حضر الرئيس باراك أوباما الجمعة حفل تأدية القسم للمواطنين الجدد من عناصر الجيش الأميركي، وذلك احتفالا بعيد استقلال الولايات المتحدة.

وكانت هذه المناسبة التي احتضنها البيت الأبيض فرصة بالنسبة لأوباما للإشادة بعطاء المواطنين الجدد الذين خدموا الولايات المتحدة ودافعوا عنها وعن أهلها حتى قبل أن يحصلوا على جنسيتها.

وذكر الرئيس تجارب عدد من الحاضرين الذين اختاروا العيش في الولايات المتحدة بحثا عن غد أفضل لأولادهم.

وقال إن "الولايات المتحدة لطالما كانت وطنا للمهاجرين عبر التاريخ". وأضاف أن التنوع الذي يطبع الولايات المتحدة هو سبب قوتها وما يميزها عن الأمم الأخرى.

وشدد بالمناسبة على ضرورة إجراء تعديلات على نظام الهجرة لجعله أكثر فعالية.

وتنظم بعيد الاستقلال وفي أرجاء الولايات المتحدة مراسيم تأدية المواطنين الجدد لقسم الوفاء.

احتفالات واستعراضات

وكما في كل عام، يعبر الأميركيون عن فرحهم بذكرى الاستقلال في الرابع من تموز/يوليو بتنظيم استعراضات وحفلات في الولايات الـ50 للبلاد. والألعاب النارية جزء مهم من الاحتفال. وأهم عرض للألعاب النارية تحتضنه سماء مدينة نيويورك.

وذكرت مؤسسة مايسيز التي تسهر على تنظيم الحفل أنه سيتم إطلاق 1600 من الشهب النارية في كل دقيقة، طيلة مدة العرض الذي سيدوم 25 دقيقة.

ويقود الرئيس باراك أوباما الاحتفالات في واشنطن، في حين يتجمع مئات آلاف الأميركيين حول المركز الوطني وسط العاصمة لحضور العروض الموسيقية وعروض الألعاب النارية.

غير أن إعصار آرثر الذي اجتاز سواحل نورث كارولاينا شرقي الولايات المتحدة ليلة الجمعة برياح بلغت سرعتها القصوى 160 كيلومترا في الساعة قد اضطر الآلاف إلى إلغاء خطط الاحتفال بالرابع من يوليو خاصة بعد صدور توجيهات لإخلاء المنطقة.

وفي ولاية تكساس، انفجرت صباح الخميس مقطورة محملة بالألعاب النارية قرب مدرسة ثانوية ما أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة ثلاثة آخرين حضروا للاستمتاع بحفل الألعاب النارية.

بوتين يهنئ أوباما رغم الخلافات

دوليا، وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة رسالة إلى الرئيس أوباما بمناسبة العيد الوطني للولايات المتحدة، داعيا إلى تطوير العلاقات الثنائية "على أسس منصفة" رغم اختلافاتهما الحالية.

وشدد بوتين على أهمية إقامة علاقات ثنائية تقوم على الاحترام المتبادل والأخذ في الاعتبار مصالح كل طرف".

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG