Accessibility links

مخاوف أميركية من الدور الإيراني في العراق


رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي

رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي

أبدى رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي، تخوفه مما سيتبع سيطرة القوات العراقية والحشد الشعبي على مدينة تكريت، خاصة في مسألة تعامل القوات مع السنة من سكان المدينة.

وجاءت تصريحات ديمبسي خلال جلسة استماع للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأربعاء، فيما تتقدم قوات العراقية مدعومة بالحشد الشعبي وأبناء العشائر لاستعادة السيطرة على المدينة من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال ديمبسي متسائلا، "هل سيعملون (القوات العراقية) على إعادة الخدمات الأساسية التي ستصبح ضرورية، أم أن ذلك سيؤدي إلى وقوع فظائع وعقاب؟"

وأوضح الجنرال الأميركي أن القوات التي تزحف على تكريت تضم 20 ألف مقاتل شيعي تدعمهم إيران، يحملون السلاح تحت مظلة الحشد الشعبي. وقال إن هؤلاء تلقوا "تدريبا إيرانيا، وإنهم مزودون بمعدات إيرانية".

وأبدى وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر هو الآخر، قلقا، حيال وجود مستشارين عسكريين إيرانيين إلى جانب القوات العراقية.

وقال كارتر، خلال لقاء مع الصحافيين في البنتاغون الأربعاء، بحضور نظيره البريطاني مايكل فالن، إن أي نزاعات طائفية محتملة في العراق قد تؤدي إلى إجهاض الحملة الدولية ضد داعش.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG