Accessibility links

logo-print

واشنطن: تواجدنا البحري في اليمن يحمي خياراتنا في المنطقة


حاملة طائرات أميركية- أرشيف

حاملة طائرات أميركية- أرشيف

أكد المتحدث باسم البنتاغون ستيف وارن في مقابلة مع "الحرة" أن الهدف من تواجد السفن وحاملات الطائرات الأميركية قرب شواطئ اليمن هو الحفاظ على الخيارات العسكرية والتحسب لأي خطر محتمل.​

وقال وارن إن الوجود العسكري الأميركي لا يعني وجود تهديدات حالية.

وعن السفن الإيرانية المتواجدة قرب السواحل اليمنية، صرح وارن أنها لا تشكل تهديدا للمنطقة لأنها سفن تجارية، مشيرا في نفس الوقت إلى أن هناك أدلة بأن الإيرانيين يوفرون دعما لوجيستيا للحوثيين.

وصرح نفس المتحدث أن وزارة الدفاع كانت على علم بموعد انتهاء "عاصفة الحزم" وأنها في تواصل وتنسيق مستمر مع الرياض.

تحديث 19:46 ت.غ

قال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة تراقب سفنا إيرانية تشتبه في أنها متجهة إلى اليمن.

وأشار مسؤول في وزارة الدفاع (البنتاغون) لوكالة الصحافة الفرنسية إلى أن القافلة تتألف من تسع سفن بينها سفينتا دورية من طراز عسكري، مؤكدا أن وجهتها لم تعرف بعد.

وقال مسؤول آخر في الوزارة إن واشنطن تشتبه في أن هذه السفن تنقل أسلحة ومعدات عسكرية، مؤكدا أن تسليمها إلى اليمن، إن حدث، سيؤدي إلى زعزعة استقراره.

لكن المتحدث باسم البنتاغون ستيفن وارن نفى ما تردد عن أن القطع الأميركية المنتشرة المنطقة تهدف إلى اعتراض السفن الإيرانية.

وقال مسؤول عسكري أميركي إن الهدف حتى الآن هو تأمين الطرق البحرية قبالة سواحل اليمن، مضيفا "نحن لسنا جزءا من مهمة فرض حظر" بحري على اليمن.

وكان البنتاغون قد أعلن في وقت سابق أن البحرية الأميركية أرسلت حاملة طائرات وطرادا حاملا لقذائف موجهة قبالة سواحل اليمن لإجراء عمليات تتعلق بالأمن الملاحي.

المصدر: قناة "الحرة"- وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG