Accessibility links

logo-print

هيغل: #داعش أكثر خطورة من القاعدة


وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل-أرشيف

وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل-أرشيف

قال وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل الخميس، خلال مؤتمر صحفي عن آخر التطورات حول التدخل الأميركي في العراق، إن تنظيم داعش فاق في خطورته القاعدة وكل المجموعات الإرهابية، مضيفا أن الدولة الإسلامية "تجمع بين الإيديولوجية وتطور الخبرة العسكرية التكتيكية والاستراتيجية بالإضافة إلى أنها تتلقى تمويلا جيدا".

وأوضح هيغل أن داعش تمثل تهديدا حقيقيا على المصالح الأميركية سواء في العراق أو غيرها من الدول.

وأفاد وزير الدفاع بأن الولايات المتحدة لا تريد مواجهة 11 سبتمبر جديدا.

تحديث (23:00 تغ)

قال وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل الخميس، خلال مؤتمر صحفي عن آخر التطورات حول التدخل الأميركي في العراق، إن الضربات الجوية والمساعدات الأميركية ساعدت على وقف زحف داعش باتجاه أربيل.

وأكد هيغل أن الانخراط الأميركي لم ينته وأن واشنطن ستزيد من مساعداتها للعراق بموازاة مع التقدم السياسي.

وأضاف وزير الدفاع الأميركي أن الاصلاحات السياسية في العراق ستجعل من الصعب على داعش تحقيق أهدافها، وأوضح أن أهداف واشنطن واضحة في ما يتعلق بحماية العراقيين والمصالح الأميركية.

وأكد وزير الدفاع الأميركي أن واشنطن تقدم كل المساعدات الضرورية للقوات العراقية والبشمركة من أجل التصدي لداعش.

وصرح هيغل أن الولايات المتحدة لا تريد مواجهة 11 سبتمبر جديد، قائلا إن داعش تمثل تهديدا مماثلا. وذكر أن الصراع مع هذا التنظيم سيكون طويل الأمد، لذلك وجب الاستعداد له داخليا وخارجيا.

وأفاد بأن كل الاحتمالات مطروحة للتصدي لداعش بما فيها ضربات جوية على سورية.

قال رئيس أركان الجيوش المشتركة الجنرال مارتن دمبسي من جانبه إن الولايات المتحدة تمكنت من كسر وتيرة الحركة لداعش من خلال الضربات الجوية.

ولكن الجنرال دمبسي أوضح أن هذه الضربات وحدها غير كافية للقضاء على داعش، مؤكدا ضرورة التركيز على تواجد تنظيم الدولة الإسلامية في سورية كذلك وقيام ائتلاف دولي من أجل القضاء على داعش.

وفي ما يتعلق بالعملية التي قادتها الولايات المتحدة في سورية من أجل الإفراج عن رهائن أميركيين، صرح المسؤولان أنه لم تشبها أي أخطاء وأنه لم يكن هناك فشل استخباراتي.

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG