Accessibility links

كيربي: لم ننسق مع نظام الأسد لضرب #داعش في سورية


المتحدث باسم البنتاغون الأميرال جون كيربي

المتحدث باسم البنتاغون الأميرال جون كيربي

قال المتحدث باسم البنتاغون الأميرال جون كيربي، في مقابلة مع قناة الحرة، إن الولايات المتحدة لم تنسق ولم تتواصل مع نظام الأسد بشأن القيام بضربات ضد داعش في سورية.

وأوضح كيربي أن واشنطن أرسلت إشعارا بالنوايا لنظام الأسد "الذي تفهم نوايانا".

وفيما يتعلق بمدة الضربات الجوية، قال الأميرال: "كنا أمناء منذ البداية بشأن تهديد داعش لمصالحنا وأن النزاع سيكون طويلا ومعقدا وشاقا وقد يستمر لسنوات".

وأكد المسؤول الأميركي أن الولايات المتحدة ستستخدم كل طاقاتها لتدمير قدرات التنظيم المتشدد.

وبشأن الضربات التي استهدفت جماعة خرسان، ذكر كيربي أن واشنطن كانت تتوفر على معلومات أكيدة بأن الجماعة كانت تخطط لشن هجمات وأنها كانت قريبة من التنفيذ.

وأضاف أن "الوقت كان حاسما وكان يجب اتخاذ إجراءات"، مؤكدا أن "الضربات أثرت كثيرا على قدرات الجماعة".

لكن الأميرال كيربي شدد على أن الجهود في سورية مركزة على داعش وتعطيل وتدمير قدراته بالنظر إلى أنه يعد أهم تهديد إقليمي.

تحديث (19:26 تغ)

أفادت وزارة الدفاع الأميركية بأن الضربات الجوية التي نفذتها الولايات المتحدة بمساعدة حلفائها في العراق وسورية كانت "ناجحة".

وأوضح البنتاغون أن هذه الضربات هي "بداية حملة مستدامة وموثوقة" من أجل إضعاف والقضاء على داعش.

وفيما يخص الضربات الجوية في سورية، ذكر مسؤولون أميركيون أنها استهدفت مواقع تابعة لداعش ولجماعة خرسان التابعة لتنظيم القاعدة.

وذكر المسؤولون أن الضربات مكنت من القضاء على جماعة خرسان التي كانت تعتزم تنفيذ هجمات في الخارج.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه يتعذر معرفة كم من الوقت ستستغرق العمليات التي تقودها الولايات المتحدة ضد متشددي داعش في سورية والعراق.

وأكد أوباما أنه سيواصل إدارة مثل هذه الإجراءات حسب الضرورة لحماية وتأمين المواطنين الأميركيين ومصالح الولايات المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG