Accessibility links

جهود أميركية بمجلس الأمن لوقف إطلاق النار في غزة


مجلس الأمن الدولي- أرشيف

مجلس الأمن الدولي- أرشيف

قال دبلوماسيون الاثنين إن الولايات المتحدة أعدت مشروعها الخاص لاستصدار قرار بالأمم المتحدة يطالب بوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة، وإنها تعمل الآن مع القوى الأوروبية والأردن على صياغة نص مشترك.

جاءت أنباء الجهود الدبلوماسية بمجلس الأمن بعدما أوقعت الضربات الجوية الإسرائيلية تسعة قتلى فلسطينيين على الأقل في قطاع غزة، وواصل النشطاء إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل الاثنين في حين تحركت إسرائيل لحماية اقتصادها من آثار الحرب التي دخلت الآن أسبوعها السابع.

وقال مسؤولون أميركيون ودبلوماسيون من الدول الأخرى الأعضاء بالأمم المتحدة إن واشنطن قدمت لمجموعة صغيرة من الدول عناصر مشروعها الخاص لاستصدار قرار بمجلس الأمن بعد تقدم الأردن بمشروع قرار الشهر الماضي وتقديم بريطانيا وفرنسا وألمانيا لمقترح آخر لوقف إطلاق النار الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسي بالأمم المتحدة طلب عدم الكشف عن اسمه قوله إن الولايات المتحدة " طرحت مسودتها الخاصة. إنها مختلفة عن الاثنتين الأخريين. يعملون الآن على جمع المسودات والتوصل إلى نص مشترك."

ورفض مسؤولون أميركيون ودبلوماسيون آخرون التحدث عن تفاصيل مشروع القرار الأميركي على الرغم من قول البعض إنه غير مقبول بصيغته الحالية.

وقال دبلوماسي آخر بالأمم المتحدة "سنعمل على التوصل إلى مسودة واحدة. المهم هو أن الأميركيين يشاركون وهناك قوة دفع جديدة لاستصدار قرار في مجلس الأمن لوقف إطلاق النار أفضل من السابق".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG