Accessibility links

كيري سيشارك 'بشكل كامل' في المفاوضات النووية


جون كيري يقود دراجة هوائية قرب جنيف-أرشيف

جون كيري يقود دراجة هوائية قرب جنيف-أرشيف

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي غادر المستشفى الجمعة بعد حوالي أسبوعين للعلاج من كسر في الفخذ إنه سيشارك "بشكل كامل" في المحادثات حول برنامج إيران النووي.

وأضاف كيري أنه يخطط للسفر للمشاركة في المفاوضات بعد مشاركته في الحوار الاستراتيجي والاقتصادي مع الصين بواشنطن في الفترة من 22 إلى 24 الجاري.

وقال "سوف أكون مشاركا تماما وبالكامل في تلك المحادثات. وأنا (أشارك) الآن. لم تفوتني أي جزئية".

وتجري إيران ومجموعة الدول الست وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا محادثات من أجل التوصل لاتفاق بحلول الـ30 من الشهر الجاري تحد إيران بموجبه من أنشطة برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الغربية المفروضة عليها.

وقد أعرب رئيس فريق المفاوضين الروس سيرغي ريابكوف الجمعة عن أسفه لحصول تباطؤ وصفه بـ"المقلق جدا" للمفاوضات.

ونقلت وكالة ريا نوفوستي الروسية للأنباء عن ريابكوف قوله إن جولة المحادثات التي انتهت في الرابع من حزيران/يونيو لم تحقق الكثير من الاتفاقات الملموسة.

ومن أبرز النقاط، التي تعيق تقدم المفاوضات، مسألة قيام فرق من المفتشين الدوليين بزيارة المواقع النووية الإيرانية وخاصة العسكرية منها.

آخر تحديث 18: 17 ت غ في 12 حزيران/يونيو

أعلن مسؤول أميركي الجمعة مغادرة وزير الخارجية جون كيري الجمعة مستشفى بوسطن في شمال شرق الولايات المتحدة بعد أن أمضى فيه نحو أسبوعين للعلاج من كسر في عظمة الفخذ أصيب به إثر وقوعه عن دراجة هوائية في فرنسا.

واكتفى المسؤول بالقول إن كيري سيغادر بعد ظهر الجمعة مستشفى ماساشوستس العام في بوسطن عائدا إلى منزله في المدينة نفسها.

ولم يوضح المصدر متى سيكون الوزير قادرا على استئناف عمله العادي في وزارة الخارجية.

وكان كيري قد أصيب بكسر في عظمة الفخذ في 31 أيار/مايو الماضي عندما وقع عن دراجته الهوائية بينما كان في منطقة هوت سافوا في وسط شرق فرنسا.

ونقل إلى بوسطن وأجريت له عملية جراحية في الثاني من حزيران/يونيو، وكانت الخارجية الأميركية تؤكد يوميا أنه يواصل الاتصال هاتفيا بنظرائه الأجانب ومستشاريه.

ولم يعرف بعد ما إذا كان كيري سيكون قادرا على الانتقال إلى فيينا للمشاركة في المحادثات النهائية مع إيران بهدف الانتهاء من صياغة الاتفاق النهائي حول الملف النووي الإيراني بحلول نهاية الشهر الحالي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG