Accessibility links

واشنطن تدرس الخيارات لإجلاء الأيزيديين المطوقين شمال العراق


وزير الخارجية الأميركي جون كيري

وزير الخارجية الأميركي جون كيري

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء أن الولايات المتحدة تدرس بشكل "عاجل" كيفية إجلاء المدنيين الذين يطوقهم جهاديو "الدولة الإسلامية" في جبال شمال العراق.

ودعا خبراء في الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان الثلاثاء في رسالة إلى المجتمع الدولي إلى تحرك عاجل لمنع حصول "إبادة" بحق الأيزيديين في العراق على أيدي المقاتلين المتشددين.

وأكدت المفوضية العليا للاجئين الثلاثاء أن 35 ألف شخص هربوا من منطقة سنجار ولجأوا خلال الـ72 ساعة الأخيرة إلى محافظة دهوك بإقليم كردستان العراق مرورا بسورية، موضحة أن الوافدين الجدد يعانون من الإعياء الشديد والاجتفاف.

وباشرت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي شن ضربات جوية على مواقع للمقاتلين المتشددين وهي تقود مجهودا دوليا متزايدا لتسليم مساعدات إنسانية إلى الأشخاص المحاصرين في منطقة كردستان، وقال كيري إنه يجري البحث حاليا في سبل إجلائهم.

وقال كيري، متحدثا من هونيارا عاصمة جزر سليمان، ردا على سؤال حول تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية وسبل الوصول الى المدنيين في المناطق الجبلية "هذا تحديدا ما ندرسه حاليا".

وأضاف "سوف نجري تقييما سريعا وحاسما للوضع لأننا مدركون للحاجة العاجلة إلى محاولة نقل هؤلاء الأشخاص من الجبال".

وبعدما سيطر المتشددون الإسلاميون وعلى رأسهم جهاديو الدولة الإسلامية في مطلع حزيران/يونيو على مناطق واسعة من العراق بينها مدينة الموصل، هاجموا هذا الشهر أقليات من المسيحيين والأيزيديين والتركمان والشبك في غرب الموصل وشمالها وشرقها متسببين بحركة نزوح جماعي.

وهاجم المقاتلون مدينة سنجار وهجروا الآلاف معظمهم من الأيزيديين الذين لجأوا الى جبل سنجار، حيث يحاصرهم المتشددون ويعانون من الجوع والعطش والحر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG