Accessibility links

ليندزي غرام يلمح إلى نيته خوض غمار السباق إلى البيت البيض


عضو مجلس الشيوخ الأميركي ليندزي غرام

عضو مجلس الشيوخ الأميركي ليندزي غرام

قال عضو مجلس الشيوخ الأميركي ليندزي غرام إنه سيعلن رسميا خططه للانضمام إلى السباق نحو البيت الأبيض، في الأول من حزيران/يونيو القادم.

وأوضح السيناتور الجمهوري من ولاية ساوث كارولاينا خلال مشاركته في برنامج "هذا الصباح" على شبكة CBS "إنكم مدعوون جميعا إلى القدوم وسأبلغكم بما سأفعله بخصوص الترشح للانتخابات الرئاسية".

ورغم أن غرام لم يعلن رسميا ترشحه من الحزب الجمهوري، إلا أنه قال "سوف أترشح لأنني أظن أن العالم في طريقه للانهيار، وكنت على صواب في كثير من القضايا التي تتعلق بالسياسة الخارجية" الأميركية.

وأضاف أنه قادر على العمل مع الديموقراطيين لإنجاز ما هو مطلوب في واشنطن، مشيرا إلى أن "الديموقراطيين والجمهوريين لا يعملون مع بعضهم البعض إلا قليلا". وأردف قائلا "سأحاول تغيير ذلك إذا أصبحت رئيسا للبلاد، أما بالنسبة للإسلام المتطرف، فإنني سألاحقهم قبل أن يعودوا إلى هنا مجددا".

"غزو العراق"

ورد على سؤال تردد في الآونة الأخيرة على الراغبين في الوصول إلى البيت الأبيض، حول ما إذا كان سيشن الحملة العسكرية في العراق لو علم في عام 2002 بما تبين أنها معلومات كاذبة حول امتلاك العراق أسلحة دمار شامل، قال إنه "ما كان ليغزو ذلك البلد على الأرجح"، لكنه دعا إلى أن يتم التركيز على المستقبل، بدل الماضي.

وكان غرام قد قال لشبكة CNN الاثنين، إن الحرب في العراق لم تكن خطأ، على الرغم من أنه غير متأكد إن كان يتفق مع قرار التدخل البري الذي أمر به الرئيس جورج بوش في عام 2003.

وأوضح أنه كان سيواصل الضغط حتى يتم التخلص من الرئيس العراقي صدام حسين، إلا أنه لم يدل بتفاصيل توضيحية قائلا "في النهاية ألقي اللوم على الرئيس أوباما للفوضى التي يشهدها كل من العراق وسورية، وليس على الرئيس بوش".

وقد غازل غرام فكرة خوض المعركة الانتخابية في السابق، ولم يخف اهتمامه بدخول السباق الرئاسي إذ قام بزيارة عدد من الولايات.

ويشغل السيناتور البالغ من العمر 59 عاما، مقعدا في مجلس الشيوخ منذ عام 2003، فيما شغل ما بين 1995 و2003 مقعدا في مجلس النواب.


المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG