Accessibility links

القاعدة في شمال إفريقيا أغنى أجنحة التنظيم


عناصر من القاعدة في مالي

عناصر من القاعدة في مالي

قال رئيس القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا (أفريكوم) الجنرال كارتر هام إن جناح القاعدة في شمال إفريقيا هو أغنى أجنحة التنظيم.

وأضاف هام، في لقاء مع صحافيين في السنغال، أنه يهيمن على القوى الإسلامية التي تسيطر على شمال مالي، مستفيدة من الأسلحة التي تسربت من الصراع الذي شهدته ليبيا العام الماضي.

وانتقد هام الجهود السابقة للتصدي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، ووصفها بأنها غير فعالة.

وأضاف هام "نحن، المجتمع الدولي والحكومة المالية، ضيعنا فرصة للتعامل مع تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي عندما كان ضعيفا. والآن أصبح الموقف أصعب كثيرا وسيتطلب الكثير من الجهد من المجتمع الدولي وبالتأكيد من الحكومة المالية الجديدة".

وقال هام إن العلاقات بين الجماعات الإسلامية المختلفة في شمال مالي معقدة وأنه لم يتضح إذا كانت هذه الجماعات متحالفة على أساس عقائدي أم على أسس نفعية بحتة.

وأضاف "نعتقد أن التنظيم الأكثر هيمنة هو تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي. نعتقد أنهم الجناح الأفضل تمويلا للقاعدة وأغنى فروعها".
XS
SM
MD
LG