Accessibility links

البحرية الأميركية تجري مراجعات أمنية بعد مقتل 12 في واشنطن


استنفار أمني واسع خارج المنشأة التي شهدت إطلاق النار

استنفار أمني واسع خارج المنشأة التي شهدت إطلاق النار

أمر وزير البحرية الأميركي الثلاثاء بإجراء مراجعات أمنية تشمل كل منشآت البحرية ومشاة البحرية (المارينز) غداة قيام متعاقد مدني مع البحرية بإطلاق نار في منشأة عسكرية تابعة للبحرية في العاصمة واشنطن فقتل 12 شخصا وأصابهم مثلهم.

وقالت مسؤولة في البحرية الأميركية في بيان لها إن "تدقيقا أول سيتم إجراؤه بهدف التأكد من الحفاظ على القواعد الأمنية المطبقة حاليا، ويتم بعده إجراء تدقيق ثان أوسع نطاقا للتأكد من تطبيق قواعد أمنية ملائمة".

وقال وزير البحرية راي مابوس على موقع تويتر إن المراجعات ستشمل المنشآت الواقعة ضمن الأراضي الأميركية.

وبرزت ملامح جدل الثلاثاء مع كشف تقرير للتفتيش العام في وزارة الدفاع "البنتاغون" لا يزال قيد الإعداد، عن ثغرات في عمليات مراقبة الدخول إلى منشآت البحرية جراء اقتطاعات في الموازنة.

ولاحظ التقرير الذي نشرته مجلة تايم "عيوبا أمنية في سبع من المنشآت التي شملتها الدراسة، بينها منشاة نايفي يارد"، التي كان مكانا لإطلاق النار.

ولفت التقرير إلى أن "52 شخصا سبق الحكم عليهم في قضايا استفادوا من عملية تأهيل أمني للعمل في هذه المنشآت".

وخلص التقرير إلى أن "هذه الأمور ناتجة عن خفض في تكاليف آليات مراقبة الدخول إلى هذه المنشآت كنتيجة للاستقطاعات في الموازنة التي شملت وزارة الدفاع.

وانتقد رئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب الجمهوري باك ماكيون في بيان ما اعتبره "ثغرات خطيرة" في الآليات الأمنية.

وأوضح مسؤول كبير في البنتاغون أن وزير الدفاع تشاك هيغل "سيأمر من دون شك بتقييم هذه النتائج".
XS
SM
MD
LG