Accessibility links

logo-print

أوباما يلتقي ممثلي الجاليات العربية في أميركا تمهيدا لجولته في المنطقة


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

التقى الرئيس الأميركي باراك أوباما يوم الاثنين عددا من جمعيات ومنظمات العرب الأميركيين في الولايات المتحدة تمهيدا لجولته المرتقبة في الشرق الأوسط والتي ستشمل إسرائيل والضفة الغربية والأردن وتبدأ في العشرين من الشهر الجاري.

وقال رئيس المجموعة الأميركية من أجل فلسطين زياد العسلي في مقابلة مع "راديو سوا" إن ذلك اللقاء هو "الأول من نوعه بين أوباما ومجموعة من القيادات الفلسطينية والعربية في أميركا، وهو عمل رمزي بحد ذاته، والانجازات الرمزية في القضية الفلسطينية الإسرائيلية مهمة".

واعتبر العسلي أن "تهميش العرب والفلسطينيين في أميركا في الماضي غير مجد وغير مفيد ويعطي رسالة خاطئة للجميع".

وحول ما دار في اللقاء، قال العسلي "لقد أثرنا قضية الحاجة إلى أن يتحدث الرئيس الأميركي مع المواطنين وأن يرسل رسالة للمواطن العربي الفلسطيني وأن يفسر له أنه شخصيا مهتم بعذاب هذا الشعب وضيق حاله في ظل الظروف الحالية".

وبحسب بيان صادر عن أربع من المنظمات التي شاركت في اللقاء، فإن هذا اللقاء كان "فرصة مهمة للعرب الأميركيين للتعبير عن وجهات نظرهم للرئيس أوباما ومواصلة العمل كجسر بين الولايات المتحدة والعالم العربي".

وقال البيان إن المشاركين في اللقاء "عرضوا على الرئيس أوباما توصياتهم بالنسبة للرسالة المهمة التي سوف يقوم بنقلها إلى الشعب الفلسطيني" مشيرا إلى أن اللقاء "أظهر إدراك الرئيس أوباما لأهمية المساهمات التي يقدمها العرب الأميركيون في المناقشات المتعلقة بسياسات الولايات المتحدة في المنطقة".

وأضاف البيان أن اللقاء حضره ممثلون عن اللجنة الأميركية العربية لمكافحة التمييز، والاتحاد الأميركي لرام الله فلسطين، والمجموعة الأميركية من أجل فلسطين، والمعهد العربي الأميركي.

وأوضح أن "الولايات المتحدة بإمكانها عبر مشاركة مستمرة ومتوازنة وبناءة أن تسهم في التوصل لحل سلمي ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني" مؤكدا أن "هذا الحل يعد ضروريا للأمن طويل المدى في الشرق الأوسط".

وكان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد ذكر في أول بيان رسمي له حول الزيارة أمس الأحد أن أوباما سيصل يوم الأربعاء 20 مارس/آذار إلى مطار بن غوريون قرب تل ابيب ثم يتوجه إلى القدس للقاء الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز وتناول العشاء مع نتانياهو.

وقال البيان إن أوباما سيزور الخميس متحف إسرائيل في القدس ثم يغادر إلى رام الله للقاء مسؤولي السلطة الفلسطينية.

وأضاف البيان أن أوباما سيلقي يوم الخميس خطابا في مركز المؤتمرات الدولي في القدس فيما سيحضر مساء حفل عشاء في مقر بيريز الرسمي، ثم يحضر يوم الجمعة حفلا في "جبل هرتزل" ويضع إكليلا من الزهور على ضريح رئيس الوزراء الراحل اسحق رابين قبل أن يزور نصب ياد فاشيم المخصص للمحرقة اليهودية.

وجاء في البيان أيضا أن أوباما سيطلع خلال الزيارة على نظام "القبة الحديدية" المضاد للصواريخ الذي تموله الولايات المتحدة وذلك قبل أن يغادر إلى الأردن يوم الجمعة في المحطة الثانية لجولته.

يذكر أن مسؤولا أميركيا كان قد أعلن منذ أيام أن أوباما لن يطلق مبادرة سلام للشرق الأوسط خلال زيارته للمنطقة.

وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته إن الزيارة ستشكل "فرصة للتشاور مع الحكومة الإسرائيلية حول سلسلة مواضيع بينها إيران وسورية والوضع في المنطقة وعملية السلام".
XS
SM
MD
LG