Accessibility links

أوباما يتوقع فوز حزبه بالأغلبية في مجلس النواب


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

أعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما عن اعتقاده بان حزبه الديمقراطي سيستعيد سيطرته على مجلس النواب خلال انتخابات التجديد النصفي عام 2014 لكنه أقر بان المعركة ستكون ساخنة.

وعادة ما يخسر الحزب الحاكم في البيت الأبيض بعض المقاعد في أول انتخابات للتجديد النصفي للكونغرس بعد الانتخابات الرئاسية ويعتقد كثير من المحللين السياسيين أن الحزب الديمقراطي سيخسر بعض المقاعد في انتخابات عام 2014 .

لكن أوباما الذي كان يحضر حفلا لجمع التبرعات للمرشحين الديمقراطيين في مجلس النواب في مدينة شيكاغو أمس الأربعاء قال إن انتخابات عام 2014 قد تأتي بنتائج مغايرة.

وتابع أوباما قائلا "أمامنا فرصة جيدة لاستعادة مجلس النواب مؤكدا في الوقت ذاته أنه مستعد للعمل مع الجمهوريين في قضايا منها خلق وظائف من خلال برامج البنية التحتية.

واعترف الرئيس الديمقراطي بأنه واجه صعوبة لأن النواب الجمهوريين في الكونغرس غير مستعدين للتوصل إلى حلول وسط.

ومضى يقول "لدينا سياسات معطلة في الوقت الراهن. وسبب هذا التعطيل يرجع إلى أن الناس ينفقون وقتا أطول في التفكير في الانتخابات القادمة بدلا من أن يفكروا في الأجيال القادمة."

وعبر أوباما عن رغبته في العمل مع الجمهوريين الذين يسيطرون الآن على مجلس النواب لكنه اتهمهم "بالتعطيل" و"بالاهتمام فقط بتسجيل نقاط سياسية أو استرضاء القاعدة الانتخابية لهم."

يذكر أن هذه هي خامس مرة يسافر فيها أوباما منذ أبريل/نيسان الماضي لجمع التبرعات للمرشحين الديمقراطيين في انتخابات الكونغرس لعام 2014.
XS
SM
MD
LG