Accessibility links

الولايات المتحدة تعرض المساعدة في التحقيق باعتداء كراتشي


موقع الهجوم على حافلة في كراتشي الأربعاء

موقع الهجوم على حافلة في كراتشي الأربعاء

أعربت الولايات المتحدة عن تضامنها مع باكستان ومع الطائفة الإسماعيلية بعد يوم على مقتل 44 من أبناء هذه الطائفة بانفجار أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه، وعرضت على لسان وزير خارجيتها جون كيري المساعدة في التحقيق في هذا الاعتداء الذي وقع في كراتشي الأربعاء.

وأدان كيري بأشد العبارات هذا الهجوم الذي وصفه بالبشع وحيا الآغا خان إمام المسلمين الشيعة الإسماعيليين.

وتعرضت الأربعاء في كراتشي حافلة تقل 60 إسماعيليا لهجوم نفذه ستة مسلحين قتلوا السائق من ثم صعد ثلاثة منهم إلى الحافلة ليقتلوا 44 راكبا بينهم 16 امرأة، وفق ما قال قائد شرطة كراتشي غلام قادر ثيبو.

وفي باكستان، أعـُلن الحداد الخميس على ضحايا الاعتداء في عموم البلاد. واجتمع نواب مقاطعة السند جنوب شرق باكستان أمام مبنى البرلمان المحلي مساء الخميس في وقفة احتجاجية أضاؤوها بالشموع تخليدا للضحايا.

وقال الوزير المحلي اسكندر مهاندرو يوم الخميس إن ممثلين عن جميع الأطراف اجتمعوا معا لإدانة العنف والتعبير عن تضامنهم مع الضحايا، وأضاف "ندين بشدة هذا العمل الوحشي لهؤلاء الناس الذين استهدفوا الأبرياء الذين كانوا فقط في طريقهم إلى أداء أعمالهم الروتينية. هؤلاء الإرهابيون، لا يستحقون أن يوصفوا بشرا. لذلك، فإننا ندين بشدة، ونحن هنا قد تجمعنا من مختلف الأحزاب، ومن جميع أعضاء هذا البرلمان، لنظهر فقط التضامن، والمشاعر الصادقة مع هؤلاء الناس الذين للأسف البالغ جدا تعرضوا للاستهداف في هذا الحادث".

وتعتبر الجماعات السنية المتشددة في باكستان المسلمين الشيعة مرتدين، وقد استهدفتهم مرارا في الماضي.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG