Accessibility links

logo-print

مسؤولون من وزارة العدل الأميركية في أنقرة لبحث ملف غولن


فتح الله غولن

فتح الله غولن

وصلت بعثة من وزارة العدل الأميركية إلى العاصمة التركية أنقره الاثنين لبحث ملف تسليم رجل الدين فتح الله غولن الذي تتهمه الحكومة التركية بالتورط في محاولة الانقلاب الفاشلة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في تركيا ربيع الصعوب:

وتأتي زيارة هذا الوفد قبل زيارة سيقوم بها نائب الرئيس جو بايدن لأنقرة، والذي سيكون أكبر مسؤول غربي يزور تركيا بعد محاولة الانقلاب.

وتوقع مراقبون أن يواجه نائب الرئيس مهمة شاقة خلال زيارته المقررة الأربعاء المقبل والتي تهدف إلى محاولة تلطيف الأجواء المتوترة بين البلدين بسبب مطالبات أنقرة واشنطن بتسليمها غولن، في حين تطالب الأخيرة بأدلة على تورطه في المحاولة الانقلابية.

لكن بولينت أليريزا، مدير المشروع التركي في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، رأى أن الانقلاب ليس سبب التوتر الرئيسي بين البلدين.

وأشار إلى أن العلاقات كانت متوترة قبل محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 تموز/يوليو الماضي، لأن واشنطن تدعم القوات السورية الكردية التي سيطرت على معظم الأراضي جنوب الحدود السورية التركية، ما سبب الكثير من عدم الارتياح والانزعاج للحكومة التركية التي تعتبر هذه القوات على صلة بحزب العمال الكردستاني.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد صرح الأحد بأن عدم تعاون الولايات المتحدة مع تركيا بشأن تسليم غولن "سيلقي بظلال من الشك على العلاقات بين البلدين".

ونفى الداعية (75 عاما)، المقيم في المنفى طوعا بالولايات المتحدة منذ 1999، بشدة أي تورط في الانقلاب الفاشل.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG