Accessibility links

نفى المتحدث باسم مجلس لأمن القومي التابع للبيت الأبيض نيد برايس الاثنين رواية الصحافي سيمور هيرش ومفادها أن الإدارة الأميركية كذبت بشأن الظروف التي قتل فيها الزعيم السابق لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان في 2011.

وأكد برايس أن "هناك معلومات غير دقيقة وتأكيدات لا أساس لها في هذا المقال تتطلب الرد نقطة تلو أخرى".

وأضاف برايس أن "عددا محدودا من المسؤولين الأميركيين كانوا على علم بأن الرئيس باراك أوباما قرر منذ البداية عدم إبلاغ حكومات أخرى بما في ذلك الحكومة الباكستانية" مشيرا إلى أن "العملية كانت أميركية بحتة".

وكان الصحافي سيمور هيرش قد أكد في مقال نشر على "لندن ريفيو أوف بوكس" أن الإدارة الاميركية تعاونت مع أجهزة الاستخبارات الباكستانية لتنفذ القوات الخاصة الأميركية هذه العملية بنجاح على المنزل الذي كان يختبئ فيه زعيم تنظيم القاعدة في أبوت أباد قرب العاصمة إسلام أباد.

واستند الصحافي الأميركي في مقاله على تصريحات مسؤول كبير متقاعد في الاستخبارات الأميركية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG