Accessibility links

logo-print

واشنطن تدرس التقارير حول مقتل مدنيين في الضربات الجوية بسورية


طائرات حربية أميركية

طائرات حربية أميركية

أفادت وزارة الدفاع الأميركية بأنها تدرس تقارير تفيد بمقتل مدنيين في الضربات الجوية التي قادتها الولايات المتحدة خلال الأسبوع الجاري.

وأكد البنتاغون أن هذه الغارات نفذت بدقة متناهية لتفادي وقوع إصابات في صفوف المدنيين، مشيدا بالدور الذي لعبته كل من السعودية والإمارات في الضربات الجوية الأربعاء ضد مواقع داعش في سورية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الأميرال جون كيربي "لقد بلغتنا معلومات عن احتمال وقوع مدنيين ونحن نبحث الموضوع".

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، والذي يتخذ من لندن مقرا له، أن الغارات الجوية التي استهدفت حقولا نفطية سيطر عليها داعش في شرق سورية خلف مقتل 14 مقاتلا وخمسة مدنيين بينهم طفل.

وذكرت القيادة الوسطى الأميركية أن الغارات على الحقول النفطية شنت باستخدام صواريخ توماهوك أطلقتها سفن حربية أميركية في البحر الأحمر والخليج، إضافة إلى غارات جوية.

وأشار البيان إلى أن الغارات استهدفت أيضا مواقع لداعش في مناطق الميادين ودير الزور والحسكة، بمشاركة مقاتلات أميركية وسعودية وإماراتية.

وأوضحت القيادة المركزية للجيش الأميركي أن الطيران الحربي نفذ 13 غارة على 12 مصفاة نفط، بالإضافة إلى ضربة أخرى دمرت مركبة تابعة للتنظيم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG