Accessibility links

خطط أميركية لاحتواء الفوضى في سورية في حال سقوط الأسد


اثار الدمار في مدينة قارة خارج العاصمة السورية دمشق

اثار الدمار في مدينة قارة خارج العاصمة السورية دمشق

نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مصادر في الإدارة الأميركية قولها إن وزارتي الخارجية والدفاع تحضران خططاً لمواجهة تدفق اللاجئين السوريين إلى البلدان المجاورة لهذا البلد. كما تدرس خططا لمساعدة الاقتصاد السوري وتفادي فراغ السلطة في حال سقوط نظام الرئيس بشار الأسد.

وقالت الصحيفة إن واشنطن تحاول من خلال هذه الخطط التي تضعها خلايا عمل متخصصة تفادي ما حصل في العراق بعد عام 2003 تتضمن الضغط على المعارضة السورية لمنع عمليات الانتقام من أفراد الجيش والشرطة وتفكيك العقوبات الاقتصادية الأوربية والأميركية المفروضة.

في هذه الأثناء، قال عبد الباسط سيدا رئيس المجلس الوطني السوري إن المجلس يشترط رحيل الرئيس بشار الأسد قبل التفاوض مع مسؤولين من نظامه لم تتطلخ أيديهم بالدماء، وفق ما نقلته صحيفة الشرق الأوسط الصادرة الأحد.

إسرائيل تستعد لاستقبال لاجئين سورين عبر الحدود الشمالية

من جانب آخر، قالت مصادر عسكرية إسرائيليه رفيعة المستوى إن الجيش يعتبر أية محاولة لعبور الحدود السورية إلى إسرائيل بمثابة عمل عدائي. وعلى هذا يتم التعامل مع أي شخص يحاول العبور كما حدث مساء السبت مع مواطن سوري حاول عبور الحدود في منطقة هضبة الجولان المحتلة مما حدا بالجنود إلى إطلاق النار عليه وإصابته قبل نقله من قبل مواطنين إلى داخل الأراضي السورية.

وأكدت المصادر العسكرية الإسرائيلية أن هذه ليست المرة الأولى التي تجرى فيها محاولة عبور الحدود السورية الإسرائيلية مما دفع الجيش إلى تعزيز قواته وإقامة مزيد من العوائق لمنع أي محاولة الوصول إلى تلك الحدود التي أصبح متوترة.

في هذه الأثناء أكدت مصادر إسرائيلية رسمية أن الجرافات العسكرية قامت بإعداد مناطق على الحدود السورية الإسرائيلية لاستقبال عدد من اللاجئين السوريين الذي قد تكون حياتهم بخطر حقيقي على أن عملية العبور ستكون بشكل مراقب خشية وصول عناصر عدائية إلى إسرائيل وأن هذه المناطق ستكون لتجميع اللاجئين فيها وفق المعايير الدولية.
XS
SM
MD
LG