Accessibility links

logo-print

السفير الأميركي في تركيا ينفي أي ضلوع لبلاده في محاولة الانقلاب


السفير الأميركي جون باس

السفير الأميركي جون باس

أكد السفير الأميركي في تركيا جون باس أن بلاده لم تقم بأي دور في محاولة الانقلاب التي جرت في منتصف تموز/يوليو، مبديا استياءه من الاتهامات المتكررة الموجهة إلى واشنطن، حسب ما ذكرت وسائل الإعلام التركية السبت.

وقال باس في تصريحات نقلتها صحيفة "حرييت ديلي نيوز" الناطقة بالانكليزية: "أود فقط أن أقول ذلك مرة جديدة كما سبق وقلته من قبل وكما قلناه من واشنطن، إن حكومة الولايات المتحدة لم تخطط أو توجه أو تدعم أيا من الأنشطة غير المشروعة التي جرت ليل 15 إلى 16 تموز/يوليو، ولم يكن لها أي علم مسبق بها، نقطة على السطر".

وقبلها أعلن وزير تركي أن "الولايات المتحدة تقف خلف محاولة الانقلاب" فيما اتُهم قائد سابق لهيئة الأركان وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية بتدبير العملية.

وشهدت العلاقات التركية الأميركية توترا إثر محاولة الانقلاب التي تتهم أنقرة الداعية الإسلامي فتح الله غولن المقيم في المنفى الاختياري في الولايات المتحدة بالوقوف خلفها.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG