Accessibility links

أميركي مؤيد لداعش يعتدي على شرطي في نيويورك


عناصر من شرطة نيويورك

عناصر من شرطة نيويورك

اعتقلت شرطة نيويورك شابا أميركيا يبلغ من العمر 21 عاما مؤيد لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، وذلك إثر محاولته طعن عميل في مكتب التحقيقات الفدرالي أثناء مداهمة أمنية لمسكنه.

وأفادت النيابة العامة بأن الموقوف يدعى فريد مومني، مشيرة إلى أن الشرطة الفدرالية داهمت منزله بعدما اعتقلت السبت شريكين له حاولا بدورهما مهاجمة شرطي بسكين بعدما اكتشفا أنه كان يتعقبهما بسيارته.

ووجهت إلى مومني تهمة "التآمر لشن اعتداء إرهابي" في نيويورك كشفت أمره السلطات ولا زال في مراحله الأولية.

ونشرت السلطات اسم أحد شريكي مومني ويدعى منذر عمر صالح، في حين لم تكشف اسم الشريك الثالث.

وذكر مكتب النائب العام لحي بروكلين أن عميل الشرطة الفدرالية الذي هاجمه مومني أثناء مداهمة منزله في ستايتن آيلاند، أحد أحياء مدينة نيويورك، أصيب بجروح طفيفة، مشيرا إلى أن المهاجم حاول طعن الشرطي بسكين مطبخ مرات عدة إلا أن محاولاته المتكررة لم تنجح في جعل السكين يخترق السترة الواقية من الرصاص التي كان الشرطي يرتديها.

وأوضحت المصادر أن صالح والرجل الثالث الذي لم يكشف عن اسمه اعتقلا السبت قرابة الساعة الرابعة فجرا، في حين اعتقل مومني صباح الأربعاء قرابة الساعة 6:35.

وأضافت أنه بعد اعتقال مومني عثرت قوات الأمن في سيارة والدته والتي كان يستخدمها باستمرار على سكين مطبخ كبير آخر.

وأقر صالح للمحققين بأنه بايع داعش، مؤكدا انتماءه لهذا التنظيم المتشدد بشكل قاطع.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG