Accessibility links

logo-print

منافسة غير معلنة بين جامعتي هارفارد وييل حول الرؤساء الأميركيين


تمثال جون هارفارد

تمثال جون هارفارد

يعد الحصول على شهادة من جامعتي هارفارد Harvard أو ييل Yale هو بمثابة المفتاح السحري للمناصب الحكومية المرموقة في الولايات المتحدة الأميركية.

فمن دواعي فخر جامعة هارفاد أنها خرجت العديد من الرؤساء وصانعي القرار في الولايات المتحدة، فالانتخابات الحالية تجمع بين اثنين من خريجيها باراك أوباما الرئيس الحالي وميت رومني المرشح الجمهوري الطامح للرئاسة.

ورغم تفوق هارفاد وفق أغلب التصنيفات على مستوى العالم فإن ييل ثالث جامعة في الولايات المتحدة وضعت بصمتها بجوارها، فقد حصد باحثوها على 19 جائزة نوبل وتخرج منها خمسة رؤساء. فهارفارد تخرج منها ثمانية رؤساء، وقد ينضم إلى القائمة رئيس تاسع فيما تخرج من ييل خمسة رؤساء حتى الآن.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG