Accessibility links

logo-print

بعد مأساة الطائرة الماليزية.. جهود أميركية لإعلان وقف إطلاق النار في أوكرانيا


سيدة تبكي لفراق أحد أقاربها في حادث الطائرة الماليزية

سيدة تبكي لفراق أحد أقاربها في حادث الطائرة الماليزية

مارست الإدارة الأميركية الجمعة ضغوطا باتجاه حلحلة الأزمة الأوكرانية، بعد مأساة سقوط الطائرة الماليزية وإثارة شكوك غربية بأنها أسقطت على يد انفصاليين تدعمهم موسكو.

فقد دعا الرئيس باراك أوباما جميع أطراف الأزمة الأوكرانية إلى إعلان وقف فوري لإطلاق النار، وذلك غداة الإعلان عن سقوط الطائرة ومصرع قرابة 300 شخص كانوا على متنها.

ودعا أوباما من البيت الأبيض الجمعة إلى عدم العبث بأدلة سقوط الطائرة وإلى ضرورة أن يصل المحققون إلى موقع الحادث.

واتهم الرئيس أوباما روسيا بدعم الانفصاليين وعدم اتخاذ خطوات فعالة لخفض التوتر والاستمرار في انتهاك الأجواء الأوكرانية.

وقال إنه تحدث هاتفيا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس وأخبره بذلك بعد أن أعلنت إدارته فرض عقوبات جديدة ضد موسكو.

بايدن وبوروشينكو

وطالب نائب الرئيس جو بايدن والرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو موسكو التأثير على الانفصاليين الموالين لروسيا من أجل المشاركة في وقف إطلاق النار وتسهيل وصول المحققين إلى موقع سقوط طائرة الركاب الماليزية .

وقال البيت الأبيض في بيان عقب اتصال هاتفي بين بايدن وبوريشينكو إنهما اتفقا على ضرورة قيام روسيا بدعوة الانفصاليين إلى إلقاء سلاحهم ومنح حرية دخول فورية للمحققين الدوليين والأوكرانيين، وذلك بوصفها الطرف المسؤول عن تسليح الانفصاليين في شرقي أوكرانيا.

"أسقطت بواسطة سلاح"

وقال نائب رئيس الوزراء الأوكراني فولوديمير غرويزمان يوم الجمعة إن التحقيقات الأولية في حادث تحطم طائرة الركاب الماليزية تشير إلى أنها اسقطت بواسطة سلاح ليس بحوزة القوات المسلحة الأوكرانية.

موسكو تنفي الاتهامات

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، من جهته، إن السلطات في كييف تنسج الوقائع وتحاول خداع المجتمع الدولي بشأن ما يحدث في شرق أوكرانيا.

ونفى لافروف الاتهامات بضلوع بلاده في إسقاط الطائرة الماليزية، لافتا إلى أن روسيا كانت أول من طالب بإجراء تحقيق دولي مستقل في الحادث.

وقال الكرملين إن زعيمي روسيا وماليزيا تحدثا هاتفيا يوم الجمعة وأكدا على ضرورة إجراء تحقيق موضوعي في حادث إسقاط الطائرة، وقالا إن وقف العمليات العسكرية في شرقي أوكرانيا سيساعد في إنجاز ذلك.

وقدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعازيه لرئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق في ضحايا الحادث.

وفي رد فعل متصل، حذرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) يوم الجمعة من التسرع في توجيه الاتهام لروسيا بإسقاط الطائرة، لكنها قالت إنه ينبغي تقديم المسؤولين عن ذلك إلى العدالة لارتكابهم عملا إرهابيا لا يمكن التسامح بشأنه.

وأضافت الوكالة أن هذه الاتهامات تبدو متسرعة، في الوقت الذي أقر المسؤولون بأنهم لا يعرفون في الوقت الراهن من المسؤول عن الحادث .

وأضافت الوكالة أن الأولوية القصوى الآن هي التعاون من أجل العثور على الجناة الحقيقيين.

فيديو يظهر مخططا لرحلة الطائرة:

المصدر: "راديو سوا" وكالات

XS
SM
MD
LG