Accessibility links

logo-print

آلاف المحتجين يتظاهرون في واشنطن تنديدا بـ'عنف الشرطة'


احتجاجات ضد عنف الشرطة

احتجاجات ضد عنف الشرطة

توجه آلاف المتظاهرين السبت إلى العاصمة واشنطن للاحتجاج أمام البيت الأبيض والكونغرس تنديدا بما يصفونه بعنف الشرطة، بعد مقتل رجال من أصول إفريقية على يد الشرطة في مدن نيويورك وكليفلاند وفرغسون.

ويشارك في مظاهرات اليوم في واشنطن عائلات ثلاثة من الذين قتلوا على يد رجال الأمن.

ويقول قادة الحقوق المدنية الذين يشاركون في المظاهرات إن البلاد بحاجة إلى تشريعات لتغيير طريقة التعامل مع المدنيين.

وانطلقت المظاهرة على الساعة 12:00 بتوقيت واشنطن لتغلق شارع بينسلفينيا الذي يفصل ما بين البيت الابيض ومقر الكونغرس.

وتوافد المتظاهرون على العاصمة من كل أنحاء الولايات المتحدة للمشاركة في هذه المسيرة، حسبما ذكر المنظمون على موقعهم الرسمي.

وفي الشوارع القريبة من البيت الأبيض والكونغرس في واشنطن، طالب المتظاهرون بتحقيق العدالة. وقال رئيس شبكة العمل الوطنية القس تشارلز وليامز "نحن هنا اليوم لمواصلة تقديم رسالتنا التي تنتشر في أوساط هذه الأمة، ومضمون الرسالة أن حياة كل الأشخاص مهمة، حياة ذوي البشرة السمراء مهمة، وحياة ذوي البشرة البنية والصفراء والبيضاء مهمة أيضا".

وأضاف أن تنظيم المسيرات والاحتجاج سيتواصل للضغط الحكومة الفيدرالية من أجل تحقيق العدالة.

ودعت رئيسة اتحاد المعلمين الأمريكيين راندي وينغارتن الشرطة إلى توفير الأمن والحماية للمجتمع.

"نريد من الشرطة أن تحافظ على مجتمعاتنا آمنة ونابضة بالحياة. فالمجتمعات تحتاج إلى شرطة آمنة فقط. ويمكن لهذه العلاقة أن تكون بالتدريب المناسب الذي يركز على المجتمع، وبالتزام الشرطة بالعمل مع المجتمعات للحفاظ على أمننا جميعا"، تقول وينغارتن.

وموازاة مع مسيرة واشنطن، تنظم احتجاجات في مدن أميركية أخرى لاسيما نيويورك التي تشهد حشدا كبيرا من المحتجين الذين انطلقوا على الساعة الثانية بالتوقيت المحلي من ساحة واشنطن ليمروا بحي مانهاتن والوصول عند مقر شرطة نيويورك.

تحديث (17:43 تغ)

هذه صور أولية عن اجتماع حشود المتظاهرين:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG