Accessibility links

الإدارة الأميركية ترفض إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية


مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن

مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن

رفضت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء الدعوات التي أطلقها 32 من أعضاء الكونغرس، من بينهم السناتور تيد كروز الذي يأمل في الفوز بترشيح الحزب الجمهوري له في انتخابات الرئاسة العام المقبل، لإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

وكان عدد من أعضاء الكونغرس قد طالبوا وزير الخارجية جون كيري في رسالة بعثوا بها في الـ18 من الشهر الجاري بإلغاء الاستثناء الذي يسمح باستمرار بقاء مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة الأميركية مفتوحا.

وكتبوا في رسالتهم أن القادة الفلسطينيين "شجعوا العنف ضد الإسرائيليين" بما في ذلك موجة هجمات الطعن التي وقعت في الشهور الأخيرة.

وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية إليزابيث ترودو تلقي وزير الخارجية الرسالة وقالت إنه سيرد عليها.

وأضافت في تصريحات للصحافيين الثلاثاء إن الولايات المتحدة ترى أن إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية سيضر بجهود واشنطن الجارية التي تهدف إلى تهدئة التوتر بين الإسرائيليين والفلسطينيين، والنهوض بحل الدولتين وتعزيز الشراكة الأميركية الفلسطينية.

وذكرت المتحدثة أن كل الإدارات الأميركية تستخدم هذا الاستثناء منذ عام 1994 للإبقاء على مكتب المنظمة مفتوحا.

المصدر: "راديو سوا" / وزارة الخارجية الأميركية

XS
SM
MD
LG