Accessibility links

logo-print

تقرير الخارجية الأميركية: إيران ترعى الإرهاب وتدعم الأسد


جنود في الحرس الثوري الإيراني

جنود في الحرس الثوري الإيراني

أبقت وزارة الخارجية الأميركية إيران على قائمتها ضمن "الدول الراعية للإرهاب" في عام 2014، مشيرة إلى أن طهران تواصل تقديم الدعم لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وبالرغم من التقارب الطفيف بين البلدين على خلفية المحادثات المتعلقة ببرنامج طهران النووي، فقد أشار التقرير السنوي للخارجية الأميركية إلى أن "طهران واصلت خلال العام الماضي دعمها لحزب الله اللبناني، وحركة حماس الفلسطينية، وتزويد النظام السوري بالأسلحة".

واتهم التقرير، الذي صدر الجمعة، إيران بـ"استخدام مليشيات شيعية تنسب لنفسها الفضل في النجاحات ضد مسلحي تنظيم داعش في العراق".

وتعتبر إيران حليفا قويا للرئيس السوري بشار الأسد، وتشارك في المعارك على الأرض السورية في صفوف القوات الحكومية بعدد من المستشارين في الحرس الثوري.

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG