Accessibility links

تقرير أميركي: ثلث ضحايا الإرهاب في العالم عراقيون


منسقة مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية تينا كايدانو

منسقة مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية تينا كايدانو

قالت وزارة الخارجية الاميركية إن عدد الهجمات الإرهابية ارتفع بـأكثر من الثلث في 2014 فيما ارتفع عدد القتلى بـ81 في المئة.

وأفاد "التقرير السنوي حول الإرهاب في العالم"الذي أصدرته الوزارة الجمعة بأن 2014 شهد أكثر من 13 ألف هجوم مسلح قتل فيها ما يزيد عن 32 ألف شخص.

وقالت منسقة مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية تينا كايدانو إن 60 في المئة من مجموع الهجمات الإرهابية في العالم تقع في خمس دول هي العراق وباكستان وأفغانستان ونيجيريا والهند، وإن 78 في المئة من الضحايا هم من مواطني هذه البلدان.

عراقيا، ينسب التقرير لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق تقديرات تشير إلى مقتل 10 آلاف مدني عراقي وإصابة 17 ألفا آخرين في 2014. ما يبرز أن حوالي ثلث ضحايا الإرهاب في العالم عراقيون.

ووصفت كيدانو أساليب الجماعات المتشددة في الهجمات التي تنفذها بأنها " أكثر شراسة"، وأن مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية داعش مارسوا "القمع الوحشي ضد المجتمعات التي سيطروا عليها".

وأضافت المتحدثة أن التنظيم " استخدم طرقا عنيفة وحشية مثل قطع الرؤوس والصلب لبث الرعب في نفوس معارضيه". ولفت التقرير إلى أن "الحرب الأهلية الدائرة في سورية شكلت عاملا كبيرا في زيادة تلك الهجمات في أنحاء العالم العام الماضي".

وتطرق التقرير إلى الأوضاع ليبيا في 2014 حيث دخلت البلاد في دوامة من العنف بعد أن فشلت عملية الانتقال الديمقراطي، وارتفعت وتيرة المواجهة بين الجماعات الليبية المتناحرة، ما أدى إلى تفتيت الجيش الليبي وإضعاف قواه، ونوه التقرير الى معطيات لمنظمة هيومن رايتس ووتش بينت أن مدينتي بنغازي ودرنة شهدتا حوالي 250 حالة قتل لدوافع سياسية.

وعلى مستوى العالم، أفاد التقرير بأن 95 بلدا شهد هجمات مسلحة أدت الى إصابة 34700 شخصا، وارتفعت حالات الاختطاف في 2014 لتصل إلى 9400 حالة اختطاف بزيادة وصلت إلى ثلاثة أضعاف الحالات التي شهدها عام 2013.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG