Accessibility links

واشنطن.. الخارجية ترجح صحة فيديو البغدادي وقلق في الكونغرس من #داعش


أبو بكر البغدادي

أبو بكر البغدادي

قالت وزارة الخارجية الأميركية الاثنين إن الولايات المتحدة ليس لديها "ما يدعوها للشك" في صحة تسجيل فيديو نشر على الإنترنت في مطلع الأسبوع لزعيم جماعة الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جين ساكي في إفادة صحافية "أطلعنا بالطبع على الأنباء المتعلقة بالفيديو. لا يوجد أي مبررللتشكيك في صحة التسجيل المصور".

وفي سياق ذي صلة، أعرب أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي عن قلقهم إزاء انعكاسات الأوضاع الراهنة في العراق والمكاسب التي حققها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على أمن الولايات المتحدة.

وحذر السيناتور لينزي غراهام من الخطورة التي يمثلها داعش على بلاده وعلى سلامة أمنها القومي. وقال في لقاء بثته شبكة تلفزيون CBS إن تنظيم الدولة الإسلامية تهديد مباشر للوطن، مشيرا إلى أن أعضاءه "يكتسبون المزيد من القوة في هذه الأثناء التي نتحدث خلالها".

وعبر السيناتور جون باراسو من جانبه عن خشيته من احتمال أن يقرر داعش مهاجمة الولايات المتحدة وأن يقرر زعيمه أبو بكر البغدادي إلحاق الأذى بمصالح واشنطن.

وأضاف في لقاء مع قناة Fox أن القلق الأكبر لديه يتمثل في شأن نية ما سيقوم به مسلحو داعش، وأعرب عن اعتقاده أن لهم القدرة والنية على مهاجمة الولايات المتحدة، حسب تعبيره.

أما السيناتور جون ماكين فقال إن الأولوية في هذه الأثناء يجب أن تنصب على القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

وأضاف في لقاء مع شبكة تلفزوين CBS "بالطبع نريد أن يتم تغيير المالكي، لكن يجب علينا إيقاف تقدم داعش أولا، وذلك يعني أننا يجب أن نوجه ضربات جوية ونزيد من حجم دعمنا للجيش السوري الحر الذي يتعرض الآن بكل صراحة لضربات موجعة".

وأشار ماكين إلى أن تقدم داعش وتحقيقه مكاسب ميدانية وسيطرته على مدن بأكملها، جاء بعد عجز إدارة الرئيس باراك أوباما عن ضمان تواجد عسكري دائم في العراق، حسب تعبيره.

وأردف قائلا "ليس هذا إعصارا أو هزة أرضية، ما كان ليحصل كل ذلك، فالأمر يتعلق بفشل سياسة الولايات المتحدة".


المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG