Accessibility links

أوباما يعلن فرض عقوبات أميركية جديدة على روسيا


شعار سبير بنك الروسي

شعار سبير بنك الروسي

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الخميس عن فرض عقوبات جديدة ضد روسيا تشمل قطاعات المال والطاقة والدفاع، وذلك ردا على "الأعمال غير الشرعية" التي تقوم بها موسكو في أوكرانيا.

وقال أوباما في بيان "اليوم، ننضم الى الاتحاد الأوروبي بالإعلان أننا سنكثف عقوباتنا" ضد روسيا، مشيرا إلى أن تفاصيل هذه العقوبات الأميركية الجديدة سيعلن عنها الجمعة.

لكنه أعرب عن الاستعداد لرفع هذه العقوبات "إن وفت روسيا بتعهداتها بالكامل" في أعقاب اتفاق وقف إطلاق النار المبرم الجمعة بين أوكرانيا والمتمردين الموالين لروسيا.

وأضاف أوباما "لكن في حال واصلت روسيا التحرك وانتهاك القانون الدولي بعدائية فسيستمر ارتفاع الثمن المترتب" على موسكو.

وأوضح أوباما أن هذه العقوبات اتخذت "في أعقاب التحركات التي نفذتها روسيا في الشهر الفائت لمضاعفة زعزعة استقرار أوكرانيا، من ضمنها وجود قوات روسية مدججة بالسلاح في شرق أوكرانيا".

وتابع أن الولايات المتحدة تراقب "عن كثب التطورات" الميدانية منذ إبرام وقف إطلاق النار "لكن ما زلنا نحتاج إلى إثباتات قاطعة على وقف روسيا أعمالها الرامية إلى ضرب استقرار أوكرانيا".

وكان الاتحاد الاوروبي أعلن قبل ساعات أنه سيشدد عقوباته على روسيا، ما أثار غضب موسكو التي اتهمته بنسف عملية البحث عن حل سلمي للأزمة.

تحديث (20:22 تغ)

أفادت مصادر مطلعة الخميس بأن الولايات المتحدة تعتزم فرض عقوبات على مصرف سبير بنك، أكبر بنوك روسيا وبأنها ستفرض مزيدا من القيود على إمكانية وصول البنوك الروسية الأخرى إلى أسواق رأس المال الأميركية بسبب تدخل موسكو في أوكرانيا.

وفي تموز/يوليو الماضي، منعت الولايات المتحدة فعليا خمسة بنوك روسية من دخول أسواق الأسهم والدين الأميركية بحرمان الأفراد الأميركيين من "عقد صفقات بشأن ديون جديدة يزيد أجل استحقاقها على 90 يوما أو أسهم جديدة أو تقديم التمويل لها أو التعامل فيها."

وقالت المصادر إن الحكومة الأميركية تعتزم أن تطبق الجمعة نفس العقوبات الأساسية على سبير بنك وتشديد القيود على كل البنوك الستة بمنع الأفراد الأميركيين من التعامل في ديونها الجديدة التي يزيد أجل استحقاقها عن 30 يوما.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG