Accessibility links

logo-print

مسؤولون: روسيا أرسلت أربع مقاتلات إلى سورية


المعلم مع لافروف في موسكو- أرشيف

المعلم مع لافروف في موسكو- أرشيف

قال مسؤولون أميركيون إن روسيا أرسلت أربع مقاتلات إلى سورية، في تصريحات جديدة تأتي فيما أعلنت كلا من واشنطن وموسكو بدء محادثات عسكرية بشأن سورية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) القول إن الولايات المتحدة رصدت أربع مقاتلات على الأرض قرب اللاذقية، معقل الرئيس السوري بشار الأسد، وهو ما أكده مسؤولون آخرون تحدثوا إلى وكالة رويترز.

وأبلغ مسؤول رويترز أن روسيا تسعى إلى تعزيز قواتها الجوية في سورية، مشيرا إلى أن قواتها تشمل أيضا أسلحة مدفعية وحوالي 500 من مشاة البحرية أنزلوا قرب اللاذقية.

آخر تحديث: 17:41 ت غ في 18 أيلول/سبتمبر

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الجمعة أن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر ونظيره الروسي سيرغي شويغو تحدثا هاتفيا وتطرقا إلى الأزمة في سورية واتفقا على مواصلة هذه المحادثات في المستقبل.

وصرح المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك أن الوزيرين بحثا المجالات التي تتقاطع فيها الرؤيتان الأميركية والروسية ونقاط الخلاف بين البلدين.

وأضاف أن الوزيرين "اتفقا على إجراء مزيد من المناقشات حول آليات الحوار بين الجيشين لتجنب حدوث أي مواجهات عرضية بينهما في سورية، في ضوء الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية".

وقال كوك إن كارتر أكد أهمية مواصلة هذه المشاورات في موازاة المحادثات الدبلوماسية الهادفة إلى ضمان انتقال سياسي في سورية.

وأكد أن كارتر أشار إلى أن هزيمة تنظيم داعش وضمان الانتقال السياسي هما الهدفان اللذان يجب السعي لتحقيقهما في الوقت نفسه.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف لوكالات الأنباء الروسية إن المكالمة الهاتفية استمرت ساعة وإن المحادثات ستتواصل.

وأضاف أن المحادثات أظهرت أن وجهتي النظر متشابهتان أو متطابقتان بشأن معظم القضايا التي نوقشت".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG