Accessibility links

واشنطن تفرض عقوبات على كوريا الشمالية ردا على الهجوم الإلكتروني


الرئيس أوباما خلال إلقاء خطابه حول تطبيع العلاقات مع كوبا

الرئيس أوباما خلال إلقاء خطابه حول تطبيع العلاقات مع كوبا

فرضت الولايات المتحدة عقوبات مالية الجمعة على كوريا الشمالية وعدد من المسؤولين الحكوميين الكبار ردا على عملية القرصنة التي استهدفت استوديوهات شركة "سوني بيكتشرز".

وأعلنت وزارة الخزانة في بيان لها أن العقوبات الجديدة تشمل 10 مسؤولين في النظام وثلاث منظمات وشركات كورية شمالية.

وقالت الوزارة إن هذا الإجراء يأتي ردا على "الاستفزازات العديدة" التي قامت بها بيونغ يانغ وخصوصا "الهجوم المعلوماتي على سوني بيكتشرز في الآونة الأخيرة".

وأوضحت وكالة رويترز أن من بين الذين فرضت عليهم هذه العقوبات أفراد يعملون في إيران وسورية والصين وروسيا وناميبيا.

وذكر البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما قد أجاز فرض عقوبات إضافية ردا على الهجوم.

وكانت الولايات المتحدة وجهت اتهاما رسميا لبيونغ يانغ بوقوفها خلف عملية الاختراق الكبرى التي تعرضت لها شركة "سوني بيكتشرز"، وأدت إلى تسرب مجموعة من الأفلام التي لم يتم نشرها بعد، ما كبد سوني خسائر بمئات الملايين من الدولارات.

وهددت مجموعة القراصنة، التي تولت العملية والتي يعتقد ارتباطها بكوريا الشمالية، الشركة بمزيد من العمليات الانتقامية في حال قررت عرض فيلم المقابلة الذي يحكي قصة خيالية لاغتيال رئيس كوريا الشمالية.

إلا أن الشركة اتخذت القرار بعرضه، خاصة بعد أن وافقت كل من غوغل وميكروسوفت على عرض الفيلم على منصاتها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG